التناقض الإيراني
إفتقدنا العهد الملكي
مقترحي خطير فاقرأوه
تدخل مشروع
لن نرضى المساس بالعقيدة
تقارير إيرانية 5
الأنبوب النفطي الصفوي
بشار الغدار
غدر الحكام الشيعية
إسلام أم مجوسية
مزار قاتل سيدنا عمر
تناحر البعثيين
البخل السني
صفعة على وجه بن لادن
وبـعـدين معـاكـم
ليـبرو صفويـون
نعم إنهـم صفويــون
ماذا يحدث في الخليج؟
عدنان عبدالصمد
من هو أحمد الكاتب
المهري المنافق
عبد الحميد دشتي
الشيعة والسلف
الزنديق ياسر الحبيب
إبـاحية في الحـسيـنـيـة
يوم إعدام قادتنا
صديقتي نــــون
عبداللطيف السخيف
العُهر الليبرالي
إحياء إرهابية
الحسينيات الصفوية في الكويت تهاجم «ثوابت الأمة»
الصفويون في الكويت
احذروا جواسيس الصفويين
لايهمنا تشيعه ، بل تهكمه
الهارب من العدالة الكويتية ياسر الحبيب
الصفويون يعترفون وعبيدهم ينكرون
الإصلاحيون الشيعة
في رده على الكاتب الليبرو .صفوي المدعو علي البغلي
شجار في إحدى الحسينيات بسبب شتم الصحابة

 

إيرانُ وطُمُوحاتُها في المنطِقَةِ

 مما يُؤسف له أن كثيراً ممن تتناولهم وسائل الإعلام على أنهم مراقبون ومحللون وأخصائيون .. نجدهم ـ في كثير من الأحيان ـ إذا تناولوا حدَثاً هاماً يخص الشعوب والأمم والدول ينأون بأنفسهم ـ رغبة أو رهبة ـ عن ذكر الحقيقة .. وأفضلهم الذي يذكرها منقوصة؛ فيحوم ويطوف حولها .. ويُشير إليها من طرف بعيد وخفي .. ويحتاج إلى أخصائي آخر يُفسر ويُحلل مراده وكلماته ـ وليس كل الناس كذلك ـ فيزيدون بذلك الطين بلَّة .. والغامض غموضاً .. ويجعلون من السهل صعباً .. ومن المحكم متشابهاً وحمَّال أوجه .. ويا ليتهم لم يحللوا ولم يعلقوا .. وكأن وظيفتهم أن يُسدلوا على الحقائق مزيداً من السِتر والغبش والتشويش والغموض .. وأن يزيدوا الناس ضلالاً وتِيهاً .. حتى تلتبس عليهم الحقائق والمعاني .. فلا يحسنون التمييز بين ما هو حق وما هو باطل .. وبين ما ينفعهم وما يضرهم .. وبين من هو عدو لهم وبين من هو صديق .. وهذا من الغش الذي لا يليق بأولي النُّهى من الرجال! قد كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن طموحات إيران النووية .. وخطر مشروعها النووي على المنطقة .. وعن طموحاتها في المنطقة العربية والإسلامية بشكلٍ عام .. وعن التقارب العربي الإيراني .. وعن التجاذبات السياسية والتصريحات الصحفية بين أمريكا ودول الغرب من جهة وإيران من جهة أخرى .. والتي تتسم تارة بالتوتر والتصعيد وتارة بالتهدئة والتقريب حتى يُخيل للرائي وكأنَّ الفريقين فريق واحد .. مما جعل الحليم حيراناً؟!
كيف ينبغي أن نفهم ونفسر هذه الأحداث .. وكيف ينبغي أن نتعامل معها؟

أقول: قبل أن نجيب عن هذا السؤال .. لا بد من أن نعرِّف بالأطراف والفرقاء المعنية من موضوعنا أعلاه، وهي :

إيران: تلك الدولة الطائفية الدينية القائم نظامها على دين وعقيدة التشيع والرفض، وسلطة ولاية الفقيه المطلقة .. ذات الطموح الكبير في بسط نفوذها في المنطقة العربية سياسياً واقتصادياً وعسكرياً ـ وبخاصة منها منطقة الخليج العربي؛ لقربها جغرافياً من إيران، ولوجود بعض السكان فيها الذين يدينون بالولاء والطاعة العمياء لقم وسلطة ولاية الفقيه ـ وهذا يستدعي منها أن تغزوا منطقة الخليج العربي أولاً ثقافياً ودينياً وطائفياً .. لتضمن ولاء أكبر شريحة من الشعوب في تلك البلاد .. والتي تُساعد كثيراً في تمرير المخططات الإيرانية الأخرى .. كما تُساعد على تدخلها في شؤون البلاد الداخلية .. الصغيرة منها والكبيرة .. كما هو حاصل في لبنان، وسورية، وأفغانستان، والعراق .. وفلسطين .. وغيرها من البلدان العربية والخليجية ـ والبلدان المنتمية للعالم الإسلامي السني ـ بنسب متفاوتة بحسب قوة وعدد من يدين لها ولسلطة ولاية الفقيه بالطاعة والولاء.
وإلا فقولوا لي، كيف يمكن أن نفسر وجود خمس قنصليات لإيران في العراق: قنصلية في أربيل، وقنصلية في السليمانية، وقنصلية في البصرة، وقنصلية في كربلاء، وقنصلية في بغداد .. هذا غير السفارة في بغداد؟! لا يُمكن أن نقتنع أن لهذا الكم الكبير من القنصليات أغراضها الدبلوماسية والخدماتية وحسب .. أو أن العراق ـ هذا البلد العربي المسلم الذي قطعت أوصاله أحقاد ومؤامرات الآيات في قم وطهران ـ يستوعب ويحتاج إلى كل هذا العدد من القنصليات!

لكن الحقيقة أن هذه القنصليات عبارة عن  مستوطنات وقلاع عسكرية .. لها وظائف عسكرية وسياسية وطائفية وتخريبية .. منها يُنطلق لتنفيذ ما يُحاك في قم وطهران من مؤامرات وتصفيات لخيرة الكوادر العلمية العراقية وخاصة من أهل السنة!فإيران إن نجحت في غزو المنطقة طائفياً .. ومذهبياً .. نجحت ولا بد في غزوها سياسياً واقتصادياً .. وعسكرياً .. وهي كل ما ترجوه من أي اتفاق أو تقارب ثنائي بينها وبين أي دولة عربية أن يُسمح لها أن تنشط في البلد المتفق معه للدعوة إلى التشيع والرفض .. والولاء لعقيدة ولاية الفقيه المطلقة .. أو على الأقل يُسكت عن نشاطاتها الساعية إلى تشييع الناس واستمالتهم إلى مذهب الرفض والطعن .. وغالباً ما يتم ذلك تحت عنوان الاتفاقات الثقافية .. وأيُّ ثقافة تُرجى من إيران غير ثقافة الحقد والتشيع والرفض .. وثقافة الطعن والهدم للإسلام وثوابته!

ولكي يتحقق لإيران هذا المطلب الهام بالنسبة لها .. لا بد من أن تظهر كقوة عظمى في المنطقة تُرهِب حكامها .. وتستميل قلوب الشعوب تحت شعار تخاذل هؤلاء الحكام عن استرداد فلسطين  وتلبي طموحات شعوبها التي تتطلع بشغف إلى كل قوي في المنطقة يرفع عنها ما نزل بها من ذلِّ وضعف وهوان ـ من قبل حكامها والصهاينة ـ وهنا تحاول إيران أن تبرز نفسها وكأنها المنقذ لتلك الشعوب  بوعود فارغة وشعارات كاذبة يروج لها مرتزقة من الشيعة والسنة وحتى من غير المسلمين لتتمكن إيران من أسر القلوب قبل الشعوب ومن فرض شروطها وإملاء طلباتها على الحكام والدول الغربية والشرقية مما يجعلها تتصرف وكأنها ند ورقم يصعب تجاوزه .. وهذا يستلزم من إيران أن تسير في طريق سباق التسلح وبطريقة جنونية  وإلى درجة أنها تعمل على تصنيع قنبلة نووية .. وإن لم تكن قد أنجزتها بالفعل  فهي في طريقها نحو إنجازها .

 والمسألة بالنسبة لإيران قضية وقت لا أكثر ولا أقل .. وهي تستفيد من كل دقيقة لتفرق بها كلمة المجتمع الدولي والعربي نحو مشروعها النووي المريب والمثير للجدل!فسياسة النظام الإيراني تقوم على محورين أساسيين؛ كل منهما يؤدي إلى الآخر ويمده بالقوة والحياة .. غير قابلين للتفاوض والمساومة:

الأول والأهم: العمل المكثف على نشر مذهب التشيع والرفض في المنطقة بصيغته الشعوبية الصفوية التوسعية.. وحماية ودعم كل نشاط شيعي رافضي في المنطقة، وهذه مهمة غالباً ما يقوم بها أئمتهم وآياتهم وأحبارهم، مدعومين بشكل مباشروماكر من الطبقة الحاكمة المتنفذة.
والثاني: العمل الدؤوب ـ وبصورة جنونية ومريبة ـ على تطوير برنامجها التسليحي التقليدي منه وغير التقليدي .. والذي لا يتوقف إلا عند تصنيع القنابل النووية والذرية تنفيذاً لوصية إمامهم الخميني!
فإيران تُمارس دورين متناقضين: دور العميل لأمريكا وحلفائها من دول الغرب؛ وذلك عندما تكون ضحية هذه العمالة هم المسلمون السنة، كما حصل في أفغانستان والعراق؛ حيث صرح المسؤولون الإيرانيون أكثر من مرة أنهم ساعدوا أمريكا في غزوها لأفغانستان، والعراق، وأنهم لولا مساعدة إيران لما استطاعت أمريكا أن تُسقط نظام الطالبان في أفغانستان، ونظام وحكم صدام في العراق .. وهذا أمر واضح لا يحتاج لمزيد تدليل أو براهين.
ودور الندِّ الذي يسعى لمصالحه وبسط نفوذه؛ ونفوذ التشيع والرفض في المنطقة  وإن أدى به هذا الطموح لنوع من المواجهة مع من تعامل معهم من أجل ضرب العالم المسلم السني .. فإيران تتعامل مع أمريكا وحلفائها من دول الغرب ككاسحات ألغام  تستعين بهم وتعينهم وتتعامل معهم على ضرب المسلمين السنة واحتلال بلادهم ثم بعد ذلك يدخل الإيرانيون بسلام ـ بعد أن تكون الكاسحات الأمريكية قد مهدت لهم الطريق .. وأزالت من طريقهم الألغام والعقبات ـ ليقطفوا الثمار .. ويبسطوا نفوذهم .. وينشروا سمومهم .. سموم التشيع والرفض المجوسي.. سموم الهدم والطعن .. وسموم التخريب والقتل لكل مناوئ سني قوي .. كما حصل في أفغانستان والعراق؛ أي أن إيران حتى في الجانب الذي تظهر فيه كعميل فهي تفعل ذلك  من أجل تسخير واستخدام الطرف الأمريكي والغربي لبسط نفوذها في المنطقة .. ونشر التشيع والرفض .. وثقافة ولاية الفقيه المطلقة .. بأقل خسارة ممكنة .. فمن عرف هذه الحقيقة .. أمكنه التوفيق بين المواقف المتذبذبة المتناقضة لساسة وآيات وأحبار قم وطهران .. وأدرك أن إيران تستخدم أمريكا ودول الغرب كجسور  تعبر من خلالهما إلى القلاع الإسلامية السنية الصعبة الحصينة .. التي قد تكلف إيران قتال عشرات السنين .. ومئات الآلاف من شبابها .. لو أرادت أن تقتحم تلك القلاع بمفردها .. من دون استخدام تلك الجسور . والحرب الإيرانية العراقية السابقة أكبر دليل على صحة ما نقول!

دولة الصهاينة: وهي طرف أساس في هذه القضية والمعادلة .. فهي مهما قُدمت لها ـ من أمريكا ودول الغرب، وإيران ـ الضمانات على أن القوة العسكرية النووية الإيرانية لا يُمكن أن تُستخدم ضدها .. كما لا يُمكن أن تُشكل عليها خطراً .. فهي لا ترضى ولا يهدأ لها بال .. لأن طبيعتها كدولة طاغية عدوانية غريبة .. قد استمرأت العصيان على المجتمع الدولي وقراراته .. واعتادت أن تفرض شروطها وطلباتها على الآخرين ومن دون جدال .. لا تقبل وجود قوة عسكرية في المنطقة تنافسها، أو تكون لها كفأ .. مهما قيل لها عن حيادية أو عمالة هذه القوة .. فالسيد الصهيوني لا يُمانع أن يكون عميله الإيراني قوياً .. لكن أن ترقى قوته إلى درجة قد تمكنه في مرحلة من المراحل أو ظرف من الظروف على العصيان والتمرد أو الانفراد بالقرار بعيداً عن السيد ومصالحه .. فهذا لا يُمكن أن يُقبل في منطق الدول الطاغية المستعمرة المعتدية على حقوق وبلاد الآخرين .. لذا نجدها بين الفينة والأخرى تثير مخاوفها من مشروع التسلح الإيراني وبخاصة منه النووي .. وتحرض حلفاءها في أمريكا ودول الغرب على موقف أشد صرامة من إيران ومن مشروعها العسكري والنووي!

أمريكا ومعها دول الغرب: هذه الدول يهمها في المنطقة ثلاثة أشياء غير قابلة للمساومة أو التساهل:
أولها: أمن وسلامة وقوة دولة أسيادهم الصهاينة اليهود من كل وجه.

ثانياً: سلامة مصالحها الاقتصادية في المنطقة، وعلى رأسها استمرار ضخ الذهب الأسود من البلاد العربية إلى السوق الأمريكي، والأوربي.

ثالثاً: أن لا تقوم للإسلام في المنطقة  على مستوى الدولة والحكم والسياسة  قائمة تُذكر .. وأن يبقى محصوراً في القلب وزوايا المساجد!

وأهمية هذا المطلب بالنسبة لهم تأتي من جهة كونه سبباً في تحقيق المطلبين السابقي الذكر أعلاه .. لأنهم يرون في الإسلام السني سبباًفي تهديد أمن وسلامة دولة إسرائيل .. وتهديد مصالحهم الاقتصادية والاستراتيجية في المنطقة سواء .. ويأتي من جهة كونه يحقق لهم مطلباً ثقافياً طائفياً صليبياً قديماً .. يتجدد عند أدنى ظهور للإسلام السني على مستوى الحكم والسلطة والسياسة!وما سوى ذلك ـ كحقوق الإنسان ونشر الديمقراطيات في المنطقة كما يزعمون ـ فهو غير مهم .. أو لنقل هو قابل للمفاوضة والمساومة والابتزاز .. والتذبذب صعوداً وهبوطاً وبالقدر الذي يحقق لهم سلامة المطالب الثلاثة الآنفة الذكر .. وهو ـ في حقيقته ـ لا يعدو مثلاً أن يكون " كمسمار جحا " الذي يمكنهم من دخول البيت في أي وقتٍ يشاؤون، ومن دون استئذان .. والتدخل بشؤون الأوطان بحجة الحرص على حقوق الإنسان! وإلا كيف نفسر تقاربهم واتفاقهم مع أطغى طغاة المنطقة .. وإلقاء ألقاب المديح على فخاماتهم بعد أن كانوا يصنفونهم في خانة الديكتاتوريين المناهضين لحقوق الإنسان!

الأنظمة العربية الحاكمة: هذه الأنظمة منذ نشأتها ـ وإلى الساعة ـ رضيت أن تعيش طفيلية فضولية .. تستحمي بكل ماهو حق وباطل ضد ما يتهدد عروشها ووجودها، ومكاسب الطبقة الحاكمة الذاتية الضيقة .. لذا فهي ـ ومنذ زمن ـ قد فهمت اللعبة جيداً، وحفظت المطلوب منها دولياً وإقليمياً ومحلياً، لكي تبقى آمنة على عروشها، وخصائص حكامها المترفين .. وهي لكي تحظى بالرعاية والحماية الكاملتين .. فقد نفذت وبكل إخلاص ماطُلب منها سواءً من إيران أو الصهاينة أو الغرب.فتحولت البلاد العربية إلى سوق استهلاكي لمنتجات الشركات الأجنبية .. إلى درجة أنها في جميع حاجياتها تعيش على ما تصدره وتمن به تلك الشركات للسوق العربي .. وقد بالغ بعض هؤلاء الحكام في طغيانهم كحكام ليبيا ومصر وتونس المخلوعين وبقى الأكثر عناداً كنظام علي عبدالله صالح في اليمن والنظام الأكثر إجراماً وهو النظام السوري  بينما أعفى بقية الحكام أنفسهم من التفكير العلمي في إدارة بلادهم واعتمدوا على القبلية والطائفية والمناطقية للعب على تلك التوازنات من أجل البقاء ،بينما لجأ بعضهم إلى قمع ومحاربة المفكرين السنة  المخلصين لربهم وأوطانهم وحتى لحكامهم رغم أنانيتهم ،ولكن هؤلاء الحكام يأخذونهم بجريرة أحزاب الإسلام السياسي المنافس لهم كحركة الإخوان المسلمين والحركات الإسلامية الأخرى..بينما فتحوا الباب على مصراعيه للشيعة ليضربوا بهم أهل السنة رغم علمهم بأن بين هؤلاء الشيعة عدداً كبيراً ليسوا موالين لهم ولا لأوطانهم ،ولكن ولاءهم لولي إيران الفقيه .  

تلك الأنظمة الفاسدة تظلم شعوبها وتطغى  وتنتهك حقوق وحرمات الإنسان!
ولكنها مستعدة للخنوع والخضوع  لمن تشعر أنه أقوى مقابل أن تبقى على كراسي حكمها في سدة الحكم إلى أن يتخطفهم الموت أويقعدهم العجز والمرض  فلا يستطيعون حراكاً ولا كلاماً .. ولو كان ذلك على حساب البلاد والعباد .. فهذا كله غير مهم .. المهم دوام وسلامة العرش  وسلامة خصائص ومقتطعات العائلة أو الفئة الحاكمة .. وليكن بعدها ما يكون!

هذه الأنظمة ليس لها رصيد على مستوى شعوبها يحميها .. لأن التصالح مع الشعوب ليس من سياستها واستراتيجيتها .. وليس لها قوة عسكرية معتبرة تعتمد عليها مستقلة عن الدعم الخارجي في صد أي عدوانٍ خارجي .. فكل منهم يقول بلسان حاله: بيوتنا عورة .. وقصورنا من زجاج لا تتحمل أي حرب أو مواجهة .. لذا نجدهم يسعون في مرضاة القوي الأجنبي .. ولو كان ذلك على حساب أمن وسلامة البلاد والعباد .. ونراهم يخشون كل قذيفة أو صاروخ يعلو سماء بلادهم .. خشية أن تُصاب قصورهم فتتهمَّش أبنيتها الزجاجية!

وهم مع ذلك شغلوا شعوبهم بكل ما يؤدي إلى تخديرهم وإفسادهم .. وتحللهم أخلاقياً .. وتجهيلهم .. وصدهم عن دين الله ليأمنوا ثأر الشعوب لحقوقهم وحرماتهم ودينهم وعزتهم وثرواتهم.. ومن يستعصي عليهم من الناس؛ فلا يأتي معهم من خلال هذا الطريق؛ طريق التحلل والفساد .. والإغواء .. والإغراء .. أتوا به عن طريق الإرهاب والقتل  والسجن والتعذيب .. وتكميم الأفواه .. وحرمانه من حقوقه المدنية المعروفة!

هذا هو واقع جميع الأطراف المعنية من موضوع مقالنا هذا .. بعد أن عرفناه سهل علينا ـ بإذن الله ـ أن نجيب عن السؤال الوارد أعلاه: كيف نفهم ونفسر هذا التجاذب والتذبذب في العلاقات الأمريكية الغربية من جهة، والإيرانية من جهة ثانية .. وكذلك هذا التذبذب في التقارب العربي الإيراني؟

أما الجواب عن السؤال الأول فأقول: أمريكا ومعها حلفائها من دول الغرب يريدون ضرب إيران وممارسة مزيد من الضغط عليها، ولا يريدون .. كيف؟! يريدون ضرب إيران وممارسة مزيد من الضغط عليها، لوجوه:
منها: خوفهم من مشروع إيران العسكري والنووي المتطور .. ومن طموحاتها العسكرية الزائدة .. ومن أن ينعكس ذلك يوماً من الأيام ـ وفي ظرف من الظروف لم يُحسب له حسابه ـ على أمن وسلامة إسرائيل التي تستطيع الإطاحة بأي رئيس غربي أو شرقي عن منصبه إن لم يعمل على حمايتها .. وقد ذكرنا من قبل أن أمن إسرائيل خط أحمر لا يقبل المجتمع الدولي الإقتراب منه .
ومنها: خوفهم من تزايد طموحات إيران في المنطقة التي بدأت تتصادم مع بعض مصالحهم وسياساتهم في المنطقة .. كما الموقف في لبنان .. حيث أصبح اختيار رئيس لبنان بيد إيران .. وليس بيد الشعب اللبناني أو حتى المجتمع الدولي .. مستغلة نفوذها القوي عن طريق حزبهم الرافضي " حزب الله "، وكذلك منظمة أمل الشيعية الرافضية التي لا تخفي ولاءها لآيات قم وطهران ولحزب الأسد النصيري!
ومنها: رغبة المجتمع الدولي في إحداث نوع توازن في القوى في المنطقة .. بحيث لا تتضخم قوة طرف على حساب قوة الأطراف الأخرى في المنطقة وبشكل كبير .. والذي بدوره قد يؤدي إلى فقدان السيطرة على أمن المنطقة، وبخاصة منها الخليجية .. وحتى لا تدخل دول المنطقة الضعيفة ـ جرياً وراء القوي الذي يحميها أو لا يؤذيها ـ في ولاءات متعددة متضاربة لا ترضاها أمريكا .. وتتنافى مع مصالح المجتمع الدولي الغربي في المنطقة!
فبعض الدول العربية وبخاصة منها الخليجية تُظهر ـ على استحياء ووجل وتردد ـ نوع تخوف من تضخم المشروع العسكري النووي في إيران ،وأمريكا ومعها الدول الغربية لا بد من أن يُظهروا نوعاً من الإهتمام لما تتخوف منه تلك الدول التابعة لها!

هذه هي الأوجه التي تحمل أمريكا ومعها دول الغرب على التفكير بممارسة مزيد من الضغط على إيران وإلى درجة التلويح إلى اللجوء إلى الخيار العسكري.أمَّاأنهم لا يريدون ضرب إيران، ولا أن يُمارسوا عليها مزيداً من الضغط .. ذلك للأوجه التالية:
منها: أن إيران حليف وفي لأمريكا ودول الغرب .. عندما تكون الهجمة باتجاه العالم المسلم السني .. كما حصل في العراق وأفغانستان .. ولو اضطروا إلى غزو منطقة سنية أخرى فسيجدونها بجوارهم .. لذا ليس من الحكمة التفريط بهكذا حليف بسهولة .. ومن دون دراسة العواقب والنتائج!

ومنها: أن إيران بتركيبتها الطائفيةعنصر توتر في المنطقة .. وهو مما يستدعي من دول المنطقة الضعيفة أن ترمي بنفسها وثرواتها وقرارها السياسي .. في حضن أمريكا ودول الغرب .. ليحموها من البعبع الإيراني .. ومن طموحاته التوسعية .. طيلة فترة التوتر .. وفي ذلك مكسب ظاهر لأمريكا .. لذا من صالحها أن تبقي على عنصر التوتر هذا .. وأن تُطيل من أمده .. ليستمر الابتزاز .. ويستمر وجود القواعد الأمريكية العسكرية في المنطقة!
فإذا خلا وجود العدو أو الخطر من المنطقة .. فما هو المبرر للابتزاز، والتدخل في شؤون المنطقة .. وما هو المبرر لاستمرار بقاء تلك القواعد العسكرية الأمريكية الغربية في المنطقة .. كان من قبل الطاغية المشنوق  صدام هو بعبع المنطقة  فقضوا عليه .. والآن البعبع الجديد إيران .. فإذا قضوا على خطرها كلياً .. فمن أين سيأتون بخطر جديد .. يبتزون به أموال وثروات العرب .. وبخاصة منها الدول الخليجية!

أمريكا بحاجة ـ في المنطقة ـ إلى كلب عقور .. ترخي له الحبل وقت تشاء .. وتلجمه وقت تشاء .. تُرهب به من يستعصي أو يُحاول أن يفكر من عملائها الصغار بالخروج عن طاعتها .. أو التحرر من التبعية لها!

ومنها: أن إيران ـ بحكم دوافعها الطائفية الدينية الخطيرة القائمة على الاختلاف والمخالفة لكل ما يمت إلى الإسلام بصلة ـ تلعب دوراً هاماً في تقسيم الأمة إلى أمتين .. والدولة إلى دولتين .. والمجتمع الواحد إلى مجتمعين بل ومجتمعات .. حتى المناسبات العامة التي تجمع الأمة؛ كالأعياد .. فإن إيران ـ بحكم نفوذها الجديد في المنطقة ـ تفرقها إلى مناسبات وأوقات عدة ومختلفة .. فنصف الأمة يعيّد في يوم .. والنصف الآخر يُعيِّد في يومٍ آخر .. وهذا التفرق في الكلمة .. وعلى جميع المستويات .. يجعل من التخل الغربي مطلباً ملحاً عند العرب السنة وحتى الشيعة غير المرتبطين بالمخطط الإيراني الشعوبي التوسعي .
ومنها: أن إيران قد تضخمت قوتها العسكرية ـ كما ذكرنا من قبل ـ وتضخم نفوذها في المنطقة .. فهي لم تعد مجرد عميل يمكن تأديبه أو ضربه بسهولة .. عندما يخرج عن طاعة الأسياد أو حدود الأدب واللباقة .. وبالتالي فإن إقدام أمريكا ومعها المجتمع الغربي على ضرب إيران يُعد مجازفة لا تؤمن عواقبها .. وقد يترتب عليها تكاليف تفوق قدرات وطاقات أمريكا وحلفائها في هذه المرحلة أو الظروف .. لذا نجد أمريكا تحسب ألف حساب لهذه الخطوة .. وتقدم خطوة وتُحجم أخرى .. يوماً تُصعد فيه الخطاب .. ويوماً آخر تلجأ فيه إلى التهدئة والخطاب الأقرب على الدبلوماسية والموادعة!

ومنها: أن إيران قد نجحت في إشغال أمريكا ومعها المجتمع الدولي في المستنقع العراقي والأفغاني .. عن مشروعها العسكري النووي، وعن طموحاتها الخاصة في المنطقة .. وإلى درجة الاستنزاف .. بحيث يصعب على أمريكا وحلفائها أن يفتحوا جبهة ثالثة مع دولة بقوة ونفوذ إيران .. وساسة أمريكا والغرب قد صرحوا بذلك أكثر من مرة!
ومنها: أن ضرب إيران من قبل أمريكا وحلفائها .. قد يحمل إيران ـ من قبيل ردة الفعل، والدفاع عن النفس ـ على تحريك مرتزقتها من المليشيات  السنية التي تتظاهر بالجهاد بينما تقبض الأموال من ملالي إيران مقابل ضرب أمريكا وحلفائها في كل من العراق، وأفغانستان.

 إضافة إلى تحريض إيران للشيعة الصفويين وخاصة عملائها ودبابيرها الكامنة في المنطقة والتي تنتظر أمراً من ساسة وآيات قم وطهران .. وهذا ما يؤذي أمريكا جداً .. ويُفسد عليها مخططاتها ويزيدها إرهاقاً وخسارة في جنودها وعتادها .. وهي تحسب لذلك ألف حساب!
ومنها: أن إيران سوق نفطي كبير والاعتداء عليه يربك الاقتصاد العالمي ، وهذا أمر معتبر لدى المجتمع الدولي والتفريط به ليس بالأمر الهيّن أو السهل!
هذه الأوجه مجتمعة هي التي تمنع أمريكا ومعها حلفائها من الاجتراء على ضرب إيران .. وتصعيد الخلاف معها .. وهم واقعون بين " حَيص بَيص "؛ فتارة تراهم يلوحون بإمكانية اللجوء إلى الخيار العسكري .. وتارة يلوحون بغصن الزيتون والسلام .. ويخففون من حدة لهجة التصعيد والمواجهة .. وهذا التذبذب في المواقف ولهجة الخطاب مرده في حقيقته إلى مدى ترجيح العوامل الدافعة للحرب والمواجهة .. والعوامل المقابلة الدافعة إلى السلم .. وتخفيف حدة المواجهة والتصعيد .. وإلى أن ترجح مصلحة عوامل على أخرى .. قد تتخذ أمريكا قراراً بالحرب أو السلم مع إيران .. وإن كانت المعطيات كلها ترجِّح جنوح أمريكا وحلفائها إلى خيار السلم والموادعة والرضى بالأمر الواقع .. وأن لا يزيدوا في ضغوطهم عن الضغط المعنوي والسياسي، والإعلامي .. لحجم التكاليف الواسعة والضخمة الناجمة عن الجنوح إلى خيار الحرب والمواجهة .. كما ذكرنا أعلاه. أما ساسة وأحبار ورهبان قُم وطهران فهم يُدركون هذا الذي ذكرناه أعلاه .. لذا نسمعهم بين الفينة والأخرى يصرحون وبكل وضوح: أن أمريكا لا تستطيع أن تقدم على ضرب إيران .. وهم لا يكترثون للهجة التصعيد الصادرة عن المجتمع الدولي .. لذا فهم ماضون في عملية تطوير مشروعهم النووي وإلى أقصى حد .. وفي اعتقادي أن إيران ستصنع القنبلة النووية عاجلاً أم آجلاً .. مراهنة على العوامل الآنفة الذكر التي تمنع التجمع الدولي من مواجهتها ومحاربتها .. ومنعها من المضي في مشروعها النووي .. والقضية ـ بالنسبة لإيران ـ لا تعدو أكثر من وقت وحسب .. وهي ـ كما ذكرنا ـ تستفيد من هذا الانقسام الدولي نحوها .. ونحو مشروعها النووي .. وهو يمدها .. ويمد مشروعها النووي العسكري بالقوة والحياة!
أما الجواب عن السؤال الآخر: وهو كيف نفهم ونفسر ظاهرة التقارب العربي الإيراني الملحوظ مؤخراً .. ولماذا .. ومن المستفيد منه؟

أقول: بالنسبة للأنظمة العربية وحكامها .. المهم بالنسبة لهم بالدرجة الأولى .. أن يأمنوا سلامة عروشهم وقصورهم .. وليكن بعدها ما يكون .. وهم قد أدركوا أن إيران ـ على حين غفلة ولهوٍ منهم ـ قد تضخمت .. وكبرت .. واستعصت على العصا الأمريكية ..التي  لم تعد ترهبها كما كانوا يظنون .. وأن لإيران طموحاتها في المنطقة .. وهي تسعى لتحقيقها بجلادة وصبر ـ وبكل الوسائل والسبل ـ ولو بعد حين ..وهم بعد أن أمضوا فترات حكمهم بالترف واللهو والحكم بطريقة بدائية بعيدة عن التقنوقراط الذين يطرحون حلولاً علمية وعملية مجردة بعيدة عن مصالحهم الضيقة ، فقد إتجهوا إلى كسب الولاءات الفئوية والطائفية من جهة وإلى كسب رضا هذا الكابوس الجديد المتمثل في النظام الإيراني ـ الذي فاجأهم وهم غافلون ـ فأخذوا يسعون لأخذ عهد منه بأن لا يقصد عروشهم وقصورهم .. بصواريخه .. وقنابله .. لو حصلت أي مواجهة بين إيران وأمريكا .. وأنهم سيقفون على الحياد ما استطاعوا في حال نشوب الحرب .. وبخاصة بعد تصريح ساسة وأحبار قم وطهران .. أنهم سيحرقون ويدمرون دول الخليج على أهلها لو نشبت أي حرب بينهم وبين أمريكا .. وكأن عدوهم الذي يُحاربهم هي دول الخليج وليست أمريكا!
لأجل ذلك نجد حكام العرب يهرولون الواحد تلو الآخر ليجروا اتفاقات ثنائية بينهم وبين النظام الإيراني .. يمنع الآخر من استهدافهم في حال نشوب أي حرب بين أمريكا وإيران ..

 لكن ما هو الموقف الإيراني من تقرب وتزلف الحكام العرب .. وما هي شروطها .. وكيف تفاعلت معه؟!

أقول: ـ في هذه المرحلة ـ لا تُريد إيران من هذا التقارب العربي الإيراني  سوى شيء واحد .. وهو أن يُسمح لها ولآياتها بأن ينشطوا في المجتمعات العربية لنشر دينهم ومذهبهم .. دين التشيع والطعن والهدم والرفض .. أو على الأقل أن لا يواجهوا أي معارضة أو مصادرة لنشاطاتهم التشييعية الرافضية في المجتمعات العربية من قبل السلطات الحاكمة .. فإن أُعطوا ـ من قبل حكام المنطقة ـ هذا الجانب .. وسُمح لهم بأن ينشطوا لدينهم ومذهبهم الرافضي .. فهذا ـ مرحلياً ـ يكفيهم .. ويُعد بالنسبة لهم فتحاً ونصراً ليس بعده فتح ولا نصر؛ لعلمهم أن تشييع المنطقة هي الخطوة الأساس والأهم نحو بسط أي نفوذ سياسي أو اقتصادي أو عسكري لاحق!

وللأسف فحكام العرب قد أعطوا ساسة وآيات قم وطهران هذا المطلب .. وغضوا الطرف عن نشاطاتهم الدينية الطائفية الرافضية في بلاد المسلمين .. ومنهم من توسع؛ حيث نراه يمنع علماء ودعاة الإسلام من مواجهة أو تعرية هذا الخطر الشيعي الرافضي الزاحف في المنطقة .. ومن يعصي أو يخالف فالسجن مأواه ومنزله .. بينما في المقابل نجد إيران تعطي دعاة التشيع والرفض كامل الدعم والحرية  وتحميهم وتدافع عنهم داخل إيران وخارجها لعلمهم أن طريقهم لتحقيق مصالحهم ومآربهم الأخرى لا يمكن أن تتم لهم إلا عبر هذا الطريق .. وفات حكام العرب هؤلاء أنهم يحفرون قبورهم .. ويهدمون قصورهم بأيديهم .. وإن غداً لناظره لقريب!

من أكبر الأخطاء التي ارتكبها صدام حسين أبَّان حكمه .. أنه استهان بهذا الجانب .. وتعامل مع جزء مهم من الشيعة الروافض من أبناء العراق بحسن الظن بينما كانوا على اتصال بالمخابرات الإيرانية.. وأزيد من ذلك أنه قمع علماء السنة ومنعهم من أن ينشطوا في الدعوة إلى الله ليكشفوا لعموم الشيعة مدى تهافت وضحالة فكر التشيع المجوسي وليخرجوا ضلاَّل وجهلة الشيعة من جهلهم وضلالهم وشركهم إلى نور الإسلام وتوحيده .. فكانت نتيجة ذلك نهاية حكمه على يد هؤلاء الشيعة الذين كان يقربهم ويقرب معهم زبانيته من  البعثيين على حساب أهل السنة ،فاستقوَى عليه هؤلاء الشيعة الصفويون بإيران وأمريكا لإسقاطه  ، والآن بقية حكام العرب يكررون نفس الخطأ مع الشيعة وحاشيتهم من مرتزقة المال والسلطة .. ولا أستبعد أن تتكرر نفس الآثار الناجمة عن الوقوع في هذا الخطأ .. أو أسوأ منها!

كثير من حكام العرب يتعاملون مع الملف الإيراني الشيعي الرافضي .. بطريقة مزاجية، ومن منظور سياسي مصلحي وحسب؛ فإن ساءت علاقتهم بإيران سمحوا للباحثين والعلماء السنة بأن يستخرجوا كفريات المراجع  الشيعية وأحقادهم من بطون الكتب التي تزخر بها حتى الكتب الشيعية  .. وإن تحسنت العلاقة بين طهران وأنظمتهم مَنعوا وألجموا وجرَّموا وسجنوا كل من يتكلم أو يذكر الشيعة الروافض بكلمة سوء .. وهذا بخلاف ما عليه النظام الإيراني؛ حيث نراه يسمح ويُوحي إلى آياته وعملائه بأن ينشطوا لمذهب التشيع والرفض والطعن .. في كل الأجواء والظروف والتقلبات السياسية والعلاقات الرسمية مع الآخرين سواء كانت إيجابية أم سلبية!

فإن قيل: كلامك هذا قد يُفسَّر على أنه حرص على سلامة عروش هؤلاء الحكام والطواغيت .. فما ردك؟!

أقول: بل هو الحرص على سلامة دين ومصالح المسلمين في بلادهم .. هو الحرص على مقدساتهم وحرماتهم .. وأوطانهم .. هو الحرص على تجنيبهم مخاطر ومزالق التشيع والرفض وما أكثرها .. فإذا كانت هذه المصلحة أو المصالح لا تتحقق إلا مع نوع مصلحة قد تصيب الحكام .. فليكن .. لا حرج .. فهذا لا يمنعنا من تحذير الجميع من خطر الشيعة الروافض على المنطقة وأبنائها من المسلمين .. وإن ارتد نفع ذلك على أهل الأرض كلها .. المهم أن نوقف زحف الخطر الأكبر .. وليكن لكلِّ منا نيته وقصده .. فإن كانت نيتهم الحفاظ على ملكهم وعروشهم .. فنحن نيتنا وقصدنا الحفاظ على ما تبقى من إسلامٍ في نفوس الناس .. ومنع الخطر عنهم .. وعن أوطانهم وحرماتهم .. لا عن سواهم من الحكام!

كما أنني أقول بكل وضوح ـ وليعلم ذلك عني القاصي والداني ـ أننا مهما كانت خلافاتنا مع حكامنا السنة ، فإن هذا لا يعني بحال من الأحوال أننا نرتضي أن يكون البديل عنهم ساسة وآيات وأحبار التشيع والرفض في قم وطهران .. أو نرتضي أن يُجيَّر موقفنا من هؤلاء الحكام وأنظمتهم .. لصالح ساسة وآيات وأحبار التشيع والرفض والطعن .. معاذ الله أن نرضى بذلك .. ولو فعلنا ذلك يكون مثلنا حينئذٍ كمن يدفع شراً أصغر بشرٍّ أكبر .. وهذا بخلاف ما يقره ويرتضيه العقل والنقل ويجب على حكامنا أن ينسقوا معنا ومع كل سني حريص عليهم وعلى الأوطان حتى ولو بالخفاء لأننا ندرك مدى خوف هؤلاء الحكام من إيران .

 !  ومما تستفيده إيران كذلك من وراء هذا التقارب العربي .. أنها توصل رسالة قوية إلى أمريكا وحلفائها من دول الغرب أن إيران فوق أن تُحاصَر .. وأنها رقم صعب لا يمكن تجاهلها .. وتجاهل مصالحها في المنطقة .. فهاهي الدول العربية المحسوبة في ولائها ومواقفها على السياسة الأمريكية تفتح أبوابها لإيران وآياتها .. وتسعى لمرضاة ساسة وآيات طهران .. وتدعوهم لحضور مؤتمراتها واجتماعاتها الخاصة! لأجل هذا السبب والذي قبله نجد أن إيران تُرحب بمثل هذا التقارب والانفتاح .. لأنها الطرف الوحيد في هذا التقارب الذي يربح ولا يخسر شيئاً!
فإن قيل: ما هو الموقف الذي ترونه مناسباً وموافقاً للنقل والعقل تجاه محاولة إيران تصنيع قنبلة نووية .. وما ينبغي على المسلمين أن يكون موقفهم تجاه هذه القضية؟
أقول: لا يجوز ـ شرعاً ولا عقلاً ـ أن نبارك أو نوافق على فكرة أو مبدأ تصنيع إيران للقنبلة النووية؛ لأن أول تجربة نووية لها ستكون في عاصمة عربية سنيِّة إن لم تكن في المدينة المنورة، ومكة المكرمة حفظهما الله تعالى، وزادهما شرفاً وأمناً وتعظيماً .. وبوادر ذلك ظهرت عند أول استفزاز لإيران وتصعيد في التصريحات بين إيران وأمريكا .. لما صرَّح ساسة وآيات طهران أنهم سيحرقون ويدمرون عواصم الخليج العربي المسلم على أهلها وساكنيها .. وكأن مشكلتهم الأساسية مع الخليج العربي المسلم وأهله، وليس مع أمريكا .. وكأن الذي يصعِّد في تصريحاته ضد إيران هم أهل الخليج، وليس أمريكا!
من حقِّنا كمسلمين أن نتخوف من مشروع إيران النووي .. ونتحفظ تجاه كل نشاط لإيران حول هذا المجال .. وما صرح به ساسة وآيات طهران مؤخراً لبعض حكام دول المنطقة من طمأنة لهم ولشعوب المنطقة من أنهم لن يكونوا هدفاً لصواريخ وقنابل قم وطهران .. لا يكفي .. وهو غير مقنع، ولا مُطمئن .. لماذا؟!
أولاً: لأن التقية والكذب، والخداع، والغدر ديناً يتدين به قيادات وناشطو الشيعة الروافض .. فمن لا تقيَّة له عندهم لا دين له .. وبالتالي كيف نستطيع أن نميز بين ما يقولونه كذباً وتقية وبين ما يقولونه صدقاً غير كاذبين؟!من كان دينه قائماً على التقية والكذب والتكذيب، وتصديق الكذب .. كيف يريدوننا أن نصدقهم فيما يقولون؟!
هذه التقية نفعتهم عندما تعاملوا مع الأمريكان الذين لم يكونوا يعرفون شيئاً عن تقيتهم ..ولو استشارنا الأمريكان قبل أن يتورطوا ويورطونا مع هؤلاء الغدارين لأخبرناهم بأساليبهم أكاذيبهم،ووعودهم الكاذبة .. التي لاتنطلي علينا!

ثانياً: حاولوا إقناع اليهود والصليبيين بأن حقدهم الدفين على الإسلام وأهله السنة لا يُوازى بحقد ..وتمتلئ به  كثير من كتبهم القديمة والحديثة المليئة بالنقولات والنصوص التي تنص على أن دم وحرمات المسلمين السني حلال زلال ..وأن  النصوص المتوارثة عن مراجعهم أنتجت أجيالاً من الشيعة عامرة قلوبهم بالحقد والكراهيةللإسلام وأهله لدرجة أنه لو قيل لأحد أتباعنا من الشيعة: من عدوَّك الأول .. ثم الثاني .. ثم الثالث .. ثم العلاشر .. وإلى الألف .. لأجابك من فوره: المسلم السني..؟ألا ترون أننا نقرب اليهود والنصارى والبوذيين و الهندوس والملحدين واللا دينيين .. وتنبسط في مجالسهم أساريرنا وتنفرد .. بينما إذا جالسنا المسلم السني انقبضت نفوسنا وانكمشت ونضطر للتلوَّن واستعمال التقية والخداع والكذب!
ولو قيل لأحدنا: هذا مسدس فيه طلقة واحدة .. وأمامك يهودي .. ومسلم سني .. على من تُطلق هذه الطلقةَ .. لأجابك من فوره على المسلم السني .. وهو إذ يفعل ذلك؛يفعله تديناً وتقرباً إلى الله وإلى الأئمة كما درسته تعاليمنا وحسينياتنا .وفعلاً اقتنع اليهود والنصارى والليبراليون والملحدون وغيرهم بمنطقهم حتى أصبحوا مترددين في معارضة مشروعهم الإستعماري الصفووي.

فكيف بعد ذلك يريد قادة التشيع المجوسي في إيران وفي غيرها أن نصدقهم .. أو نطمئن أن مشروعهم النووي العسكري لن يستخدم ضد المسلمين .. وضد بلادهم وحرماتهم، وأطفالهم؟!
ثالثاً: مما يميز الشيعة عن غيرهم من أصحاب العقائد والأديان الأخرى هو  تغييبهم للعقل ودخولهم في نوبات يفقدون بها صوابهم ،ولا يميزون أثناءها بين الخطأ والصواب .وهذه حالة نادرة في تاريخ الأديان والمعتقدات. فهم يسجدون للموتى في قبورهم .. ويشقون جيوبهم بعد أن أكل الدهر عليهم وشرب  ..وهم يضربون صدرهم حزناً عليهم .. وينوحون مع النائحين والنائحات على أموات لا يعلم حالهم إلا الله تعالى ويصدقون عنهم كل خرافة وكذبة مروية زوراً وبهتاناً عنهم ..وهم ينفذون أوامر غائب لم يروه ولم يسمعوه لمجرد أن يقول لهم مرجعهم بأنه رآه وتلقى منه الأوامر . وهذا التصرف لا يُستثنى منه آية من آياتهم ولامسؤول من مسؤوليهم .. فكلهم يلطمون ويسجدون للقبور والأموات .. ويعبدونها من دون الله .. وكثير منهم من يضرب نفسه بالسلاسل والسكاكين والسيوف والخناجر إلى أن تسيل منه الدماء .. وبعضهم ينتظر منتظراً منذ مئات السنين ،بينما بعضهم الآخر استعجل ظهوره وأناب نفسه مكانه، ،فإذا كان عليَّة القوم هذا هو حالهم، وهذا هو وصفهم .. فكيف يُستأمنون على قنبلة أو قنابل نووية .. تفجيرها يؤدي إلى زوال شعوب ودول بكاملها .. إن لم يكن تدمير الأرض كلها؟!بمجرد أمر وهمي يدعي أحدقادتهم بأن المهدي المنتظر أمره بأن يفجر الأرض ومن عليها من السنةوالشيعة وغيرهم؟  

لأجل هذه الأوجه الآنفة الذكر مجتمعة نرفض أن يكون لإيران قنبلة نووية .. ومن حقنا أن نتحفظ تجاه أي نشاط نووي يقومون به .. والملامة عليهم، لا علينا.
فإن قيل: بموقفكم هذا من المشروع النووي الإيراني، قد شابهتم وماثلتم موقف دولة اليهود من المشروع النووي الإيراني .. فكما أنكم تتخوفون من المشروع النووي الإيراني فكذلك اليهود يتخوفون، ويتحفظون من طموحات إيران النووية .. فوقفتم نفس موقفهم؟!
أقول: أولاً غالب دول العالم والشعوب .. يرفضون أن يكون لإيران سلاحاً نووياً .. لأسبابهم الخاصة .. وليس اليهود وحسب!
ثم أن اليهود يخافون على أنفسهم وأبنائهم من مرض الإيدز ومرض السرطان .. فهل لا يحق لنا أن نخاف على أنفسنا وأبنائنا من مرضي الإيدز والسرطان .. لأن اليهود يخافون على أنفسهم هذا المرض .. وحتى لا نشاركهم نفس التخوف؟!!هذا منطق لا يقول به عاقل .. وليس بمثله تُناقش المسائل الكبار!

فإن قيل: لماذا لم تنكر نفس الإنكار على السلاح النووي الإسرائيلي أو الأمريكي، أو الصيني أو غيرها من الدول ..؟!
أقول: إنكارنا على هذه الدول، وبخاصة منها السلاح النووي الإسرائيلي معلوم .. والقاصي والداني يعرفه عنا .. ولا يحتاج منا إلى مزيد بيان .. وغيرنا الكثير من علماء وشيوخ ودعاة ومثقفين وساسة من أبناء هذه الأمة ينكرون على دولة اليهود سلاحها النووي .. فالإنكار على هذه الدول معلوم .. وهو محل اتفاق عند الجميع .. لا يحتاج إلى نقاش ولا إلى مزيد بيان .. بينما السلاح النووي الإيراني ـ وللأسف ـ ليس محل اتفاق عند الجميع من أبناء الأمة .. ويُثار حوله كثير من الجدل واللغط .. والتجاذبات .. لذا تعين علينا التنبيه والتحذير والبيان.

هكذا نرى الأمور بالمنطق السليم .. وهكذا نفسرها ونفهمها .. وهذا ماننبه أخواننا في البشرية عامة والسنة والشيعة خاصة إلى خطره.. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

                 عبد المنعم الطرطوسي

 


الرئيسية
من نحن
رأيهم في موقعنا
الاعجاز العلمي للقرآن
صحافة وفضائيات
أية الله ابو لمعه
ما هو الحرس الثوري؟
نتنياهو كان هنا
بداية الشيعة والتشيع؟
اللهم زدهم هدى
الحرب على الإسلام 8
لحرب على الإسلام 7
الحرب على الإسلام 6
نصيحة إلى الملك سلمان
الحرب على الإسلام 5
الحرب على الإسلام 4
الحرب على الإسلام 3
الحرب على الإسلام 2
الحرب على الإسلام 1
الوثائق السرية الخطيرة
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 34
نظام اللطم المنبوذ
ميليشيات إيران الإلكترونية
هلع إيراني
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 32
وثيقة سرية
تعزية وتنويه
نيسمان
الملف اليمني
الشيخ علي سعيدي
نكبة نساء الشيعة اللبنانيات
مهدي حسان أبو حمدان
لاتبالغوا بمدح آل البيت
السروريون
الإدمان "دراسة مصرية"
البحرين و الإرهاب الإيراني
صراع العشائر السنية السورية
إيران والأشباح المتلاشية
دولة ألإرهاب المجوسية 4
دولة ألإرهاب المجوسية 3
دولة ألإرهاب المجوسية 2
دولة ألإرهاب المجوسية 1
التجسس الإسرائيلي والخونة 5
التجسس الإسرائيلي والخونة 4
التجسس الإسرائيلي والخونة3
التجسس الإسرائيلي والخونة2
التجسس الإسرائيلي والخونة1
إغتيال أهل السنة
أما من صحوة
دولة داعش أللا إسلامية
فلسطين الشعارات
نجاة النهاري اليهودية
حماقة مجوس التشيع
المليشيات الشيعية الإيرانية
إضطهاد السنة في إيران
إيران يحكمها الشيطان
رمتني بدائها وانسلت 13
رمتني بدائها وانسلت 12
رمتني بدائها وانسلت 11
رمتني بدائها وانسلت 10
رمتني بدائها وانسلت 9
رمتني بدائها وانسلت 8
رمتني بدائها وانسلت 7
رمتني بدائها وانسلت 6
رمتني بدائها وانسلت 5
رمتني بدائها وانسلت 4
رمتني بدائها وانسلت 3
رمتني بدائها وانسلت 2
رمتني بدائها وانسلت 1
نأسف لحجب الموقع
إرهاب المخدرات
رأي من تونس
الكويت إلى الوراء در
مجرم يستعين بمجرم
فرق تسد
ماكس بوت
شكوك وظنون
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (31 )
دمت سالما ياملك البحرين
إنشقاقات في الحوزات
دول الإرهاب
ظريف أنت يا ظريف
ثورة إيران المجوسية
إيران والعداء للعرب
سنفضحكم4
سنفضحكم 3
الوحدة 8200 (2)
الوحدة 8200 (1)
اللاجئون السوريون والإجرام 2
اللاجئون السوريون والإجرام 1
الأحواز السليبة 5
الأحواز السليبة 4
الأحواز السليبة3
الأحواز السليبة2
الأحواز السليبة1
عون بلا مصداقية
شرق الصليبيخات خطر قادم
دونيس سييفير
عقيدة الطينة
المظلومون
اللوبي الإيراني في أمريكا
السكوبولامين 5
السكوبولامين 4
السكوبولامين 3
السكوبولامين 2
السكوبولامين 1
مهزلة الإنتخابات الروسية
صادق زيبا كلام
رفقاً بمعتدلي الصوفية
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (30 )
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 29
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (28)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (72 )
ساق فاطمة وشذوذ الحسين
سنلعنك على مدى التاريخ 6
سنلعنك على مدى التاريخ 5
سنلعنك على مدى التاريخ 4
سنلعنك على مدى التاريخ 3
سنلعنك على مدى التاريخ 2
سنلعنك على مدى التاريخ 1
ماسر قوة إيران الخميني
سنفضحكم 2
سنفضحكم 1
السنة وانتخابات العراق القادمة
إيران وتشييع مصر 2
إيران وتشييع مصر 1
أين ودائعي؟
من جرائم مجوس التشيع 3
من جرائم مجوس التشيع 2
من جرائم مجوس التشيع 1
هل تغير بوتين ولماذا ؟ (2)
هل تغير بوتين ولماذا؟ 1
التشيع المجوسي عبر التاريخ
هل العلويون إخوان للشيعة ؟
ملالي المصالح والإنتهازية2
ملالي المصالح والإنتهازية1
كوهين والأسد
الكويت المسكينة 17
هؤلاء هم فأين أنتم 9
هؤلاء هم فأين أنتم 8
هؤلاء هم فأين أنتم 7
هؤلاء هم فأين أنتم 6
هؤلاء هم فأين أنتم 5
هؤلاء هم فأين أنتم 4
هؤلاء هم فأين أنتم 3
هؤلاء هم فأين أنتم 2
هؤلاء هم فأين أنتم 1
أخي الشيعي إني أحبك 5
أخي الشيعي إني أحبك 4
أخي الشيعي إني أحبك 3
أخي الشيعي إني أحبك2
أخي الشيعي إني أحبك1
إيران دولة السجل الأسود (2)
إيران دولة السجل الأسود (1)
مخابرات أعداء أهل السنة
رحمكم الله ياسنة سيناء2 ,,
رحمكم الله ياسنة سيناء 1
هل يفلت العرب من التقسيم
يد على الجرح
يد الحقد الإيرانية الخفية
توفيق زعيبط
نحن شعب لايستحي
مؤامرة تصفية السنة بالعراق
إيران وخدعة الملف النووي
النظام الإيراني عراب الإجرام
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية30
ذوقوا عدل الجكومات الشيعية 28
الأقليات المسلمة 2
الأقليات المسلمة (1)
ضاحية جهنم الجنوبية
لماذا يامرزوق الغانم ؟
نشاط المبشرين في نشر الدين4
نشاط المبشرين في نشر الدين3
نشاط المبشرين في نشر الدين2
نشاط المبشرين في نشر الدين1
عاشوراء 4
عاشوراء 3
أخي الشيعي إني أحبك
عاشوراء 2
عاشوراء 1
.ياسين
فلنعزي أختنا الشيعية
خطر المجوس آفل أم قادم ؟
هل دولتكم غبية؟
إيران والموصل
نعم ولا لفيصل القاسم
خطر المجوس آفل أم قادم
ليعتذر «حزب الله»
لبنان دولة رخوة وفاشلة
كتائب سعيد كريميان
خلايا السرطان الإيراني
المشدوهون
مدرسة الإرهاب الإيرانية 8
مدرسة الإرهاب الإيرانية 7
مدرسة الإرهاب الإيرانية 6
العلي والحسيني (2)
العلي والحسيني (1)
السم بالدسم
مدرسة ألإرهاب الإيرانية 5
مدرسة ألإرهاب الإيرانية 4
عبدالحسين عبدالرضا
هل نلعن معاوية (2)
هل نلعن معاوية (1)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 27
دولة الفرد الواحد 2
دولة الفرد الواحد 1
الشيعة الكويتيون 3
سفير أم سفيه إماراتي
الشيعة الكويتيون 2
الشيعة الكويتيون 1
إنتبه ياكوهين
البرادعي وإيران
كرهوك لأنك دولة سنية
ياليتنا لم نعرفكم ولم تعرفوننا
الإسلام والسلام
مدرسة ألإرهاب الإيرانية 3
مدرسة ألإرهاب الإيرانية 4
مدرسة الإرهاب الإيرانية 2
مدرسة الإرهاب الإيرانية 1
الحسنين عليهما لعنة الله
القبس سنية ضد السنة (3)
القبس سنية ضد السنة (2)
القبس سنية ضد السنة (1)
قطر بقلم كاتبة أوربية
قطر وورم الأوهام
تميم وتقارير عن الإرهابيين
قطري مغترب حزين
الأحمدية 5
الأحمدية 4
الأحمدية 3
الاحمدية 2
الاحمدية 1
ياإبن إل ....
من هم الأشرار
المجرمون الثلاثة
الإرهاب الإيراني يقتل
الدولة الصفوية بين الطائفية والعمالة
سعار الفتاوى الطائفية
إيران واستغلال الشيعة
المزارات الشيعية
الحوثيون الوجه الآخر للقاعدة
الإسلام والسلام
حكومة التنازل السني
لنلم أنفسنا لا غيرنا
إما التقية أو البندقية
لابواكي على أهل السنة
فتنة آذان الفجر
سعار الفتاوى الطائفية
سجل بجرائم النظام الإيراني
صور لغدر مجوس التشيع (4)
صور لغدر مجوس التشيع (3)
صور لغدر مجوس التشيع (2)
صور لغدر مجوس التشيع (1)
أبناء الشيطان2
أبناء الشيطان (1)
هل فات الأوان؟
كتاب مأجورون
القمع في إيران
متاجرة إيران بالشيعة العرب!!
الباسيج
ياشيعة علي
مسعودة شاؤول
حماقات أردوغان
السنة المتسامحون (2)
السنة المتسامحون (1)
بوتين وحلم تحطيم أمريكا
سلاح النفط (5)
سلاح النفط (4)
سلاح النفط (3)
سلاح النفط (2)
سلاح النفط (1)
الداعشيون والحشاشون (4)
الداعشيون والحشاشون (3)
الداعشيون والحشاشون (2)
الداعشيون والحشاشون (1)
خور عبدالله ( 2 /2 )
خور عبدالله 1
تعليق على حلقات أوباما
المجرم الحاقد أوباما (7)
المجرم الحاقد أوباما (6)
المجرم الحاقد أوباما (5)
المجرم الحاقد أوباما (4)
المجرم الحاقد أوباما (3)
المجرم الحاقد أوباما (2)
المجرم الحاقد أوباما (1)
خيانة وطن
ثقافة الطغاة
باي باي صاحب الزمان
الدولة الصفوية بين الطائفية والعمالة
أخي الشيعي تثقف 14
أخي الشيعي تثقف 13
أخي الشيعي تثقف 12
التطبير ممارسة وثنية
أخي الشيعي تثقف11
فؤاد الهاشم
روسيا وإيران تستعمراننا
حوار مع صديقي الملحد
العبادي
الدين المجوسي
ايران الملالي وصناعة العدو
متاجرة إيران بالشيعة العرب!!
إيران وتشييع باكستان (13)
إيران وتشييع باكستان (12)
إيران وتشييع باكستان (11)
إيران و تشييع باكستان ( 10)
إيران وتشييع باكستان (9)
إيران وتشييع باكستان (8)
إيران وتشييع باكستان (7)
إيران وتشييع باكستان (6)
إيران وتشيع باكستان 5
إيران وتشييع باكستان (4)
إيران وتشييع باكستان (3)
إيران و تشييع باكستان (2)
إيران و تشييع باكستان ( 1)
نفاق العلمانيين
الكويت المسكينة 16
إيران وروسيا واستعمار الخليج
لماذا نجح ترامب؟
السيسي 3
السيسي 2
السيسي 1
كيف يستدرج داعش الشباب 2
لواء فطومة
كيف يستدرج "داعش" الشباب1
عمان في فك الشيطان
كاذب أينما كان
سوريا وروسيا
قلوبنا مع قطر
أخي الشيعي تثقف10
أخي الشيعي تثقف9
الوثائق السرية تفضح الأسد
جمهورية آية إبليس
بين اردوغان ومندريس
الملياردير السفيه
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (26 )
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (25 )
ذوقوا عدل الحكومات شيعية (24 )
العلويون وأغبياء ألسنة (4)
العلويون وأغبياء السنة (3)
العلويون وأغبياء السنة (2)
مؤتمر الشيشان (5)
مؤتمر الشيشان 4
مؤتمر الشيشان3
مؤتمر الشيشان 2
مؤتمر الشيشان 1
العلويون وأغبياء السنة (1)
أخي الشيعي تثقف8
أخي الشيعي تثقف 7
ياسين
مذبحة أورلاندو والإسلام المظلوم
برشلونه أو ريال مدريد
الأفعى الإيرانية وموريتانيا
التنظيمات الفاسدة
"جعفر الأوزبكي
إيران وإسرائيل والتعاون الأمني
وما أدراك ما إيران
نظام الصين الشيوعي
من هم المنافقون ؟
15 الكويت المسكينة
شاهدوا روابط مهمة يوتيوب للأستاذ يوسف
إيران الثورة… دولة الفرد الواحد
ايران واذنابها
حمزة بن لادن من حواضن طهران إلى "القاعدة"
الحشد وداعش وإبادة السنة
جعفر الأوزبكي
الذبح والقتل للمسلمين0
حتى أنت يالصراف
بلغ السيل الزبى
سوني بيل ويليامز
جولة في العقل الإرهابي
حمزة بن لادن
صلاة التراويح وداعش
داعش والعداء للسنة
علاقة إيران وإسرائيل السرية (2)
علاقة إيران وإسرائيل السرية (1)
مسيحيون ونفرح بنجاحهم (2)
مسيحيون ونفرح بنجاحهم (1)
إرهابي ويملك خمارة
أخي الشيعي تثقف 6
أخي الشيعي تثقف4
أخي الشيعي تثقف 5
إبني حبيبي لاتقتلني
مسجد نيوزيلاندا‏
عمار الحكيم لااهلا ولامرحباً
أخي الشيعي تثقف 3
أخي الشيعي تثقف2
أخي الشيعي تثقف1
عمار الحكيم لااهلا ولامرحباً
إذا لم تستح فاصنع ماشئت
بيان
التتار‏
ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي
حسن العلقمي
الكذب الإيراني 2
علّمتهم السحر فظلوا لها عاكفين!
طهران تأمر وبغداد تنفذ
عقيدة الخميني في الصحابة
حسن نصرالله.. المعمم العميل
بروتوكولات حكماء صفيون
هيا احتلوا بلادي
وثائق قضائية تدين إيران (2)
وثائق قضائية تدين إيران (1)
ليلة القبض على خلية إرهابية
متى يتمُ تقسيمُ بلادِ فارس ( إيران ) ؟ !
من يقف وراء تفجيرات بغداد؟
مهدي علي خورشيد
أحفاد آل البيت
عندما يصحو ضمير شيعية
على قدرِ أهلِ اللؤمِ تأتي الشتائمُ
الدِّماءُ الفارسيةُ
الصهيونية والصفوية
أحفادُ علـيٍّ و عُــمَر
البطل ريفي والمجرم حسن
الكويت المسكينة (14)
السيد مقتدى الصدر
لأننا أمة لانقرأ
العيب فينا وليس في أمريكا
..شكراً..,, يا رئيس
من أكاذيب النظام
سوريا الجديدة ترحب بابن تيمية
في اليمن الذي كان سعيداً
ماذا فعلتم بالإسلام أيها الأنجاس
عشر سنوات مع الشيعة
مكر الشيعة الماركسيين
هنريك برودر
بانياس
وانيجيرياه
تعسا لك يا داعش‏
من قتلك يا حسين؟
سوريا ومستنقع الفتنة
باسهم ضد السنة فقط
إخواننا الشيعة
هل العرب جرب؟
عراق الاتجاه المعاكس
أبو عزرائيل
إيران وكر الإرهاب
الوزراء الصفويون
المشروع الإيراني والعواصم الأربع!
الكذب عندما يصبح "ثقافة"!!
العراق وسورية ولبنان
الصدر يتهم العصائب الإيرانية
الحوثي واحتلال الخليج !
الحشد الشعبي سلاح مجوس التشيع
الانتقام من الحراك الشعبي
إقرأوا عن الإسلام يا إرهابيين
الكويت المسكينة13
إعدام إرهابي7
الكويت المسكينة12
إعدام إرهابي 6
إعدام إرهابي 5
إعدام إرهابي 4
خورشيد يا أمن الدولة الكويتي
إعدام إرهابي3
إعدام إرهابي 2
إعدام إرهابي 1
أين علمانيو تونس
تولستوي والإسلام
تصدير الثورة أم الإرهاب؟؟
الوزراء الصفويون
لم يسقط النظام الملكي بل سقط الآخرون!
خذوا بالنصيحة يا ملالي طهران
لنقف في وجه كل من يشوّه الإسلام
قناة «الجزيرة»و حزب «الدعوة»
بوتين وأسلمة المجتمع التركي
إيران… رأس الشر “الداعشي”
6 إيران وتفجيرات باريس
الكويت المسكينة 11
من يقف وراء داعش
متأخراً خيرً من أبداً
المؤامرةُ الفارسيةُ الروسية الكبرى
إيران وتفجيرات باريس 5
من المسؤول عن دم الحسين؟
إيران وتفجيرات باريس 4
حقائق عن السعودية وإيران
إيران وتفجيرات باريس 3
إيران وتفجيرات باريس 2
لا تضحي بـ 70 مليون ياخامنئي
إيران وتفجيرات باريس 1
الكويت المسكينة 10
المهجرين السوريين
المأزق الروسي في سوريا
العصابات الإيرانية في العراق
الكويت المسكينة 9
إبادة السنة في العراق
«الميليشيات الشيعية» الأكثر خطرًا
شيعي متعاطف مع السنة
دشتي طائفي بثياب حقوقي
حزب الله أم حزب المخدرات
رسائل ظريف بين التذاكي والتهديد
عبث إيران بالفلسطينيين
العدالة (3)
العدالة (3)
العدالة (2)
العدالة (1)
دشتي طائفي بثياب حقوقي
إخواننا الشيعة
وعاد غراب البين
آية الله كبتاجون
3 سيناريوهات مخيفة لليمن بعد احتلال صنعاء
شيعة نحترم ماقالوه (13)
الحلف العسكري الروسي الإيراني
أين جيوشنا الثورية؟ (3)
أخلاقنا السنية والمهري
الوجيه على المتروك
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (20 )
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (23 )
قال الحوثي (2)
رأس الأفعى يعود من طهران
قال الحوثي (1)
أين جيوشنا الثورية؟(2)
إيران وجماهيرها
الخيانة العظمى
سفن الخيانة
خطط إيرانية (2)
خطط إيرانية (1)
الكويت المسكينة 8
الكويت المسكينة 7
الكويت المسكينة 6
الكويت المسكينة 5
الكويت المسكينة4
الكويت المسكينة 3
الكويت المسكينة2
الكويت المسكينة 1
التجربة اليهودية الناجحة
أنت إمبراطور فاحمد ربك
من يقتلنا أولاً
سنة العراق بين فكي داعش والحشد الشيعي الطائفي
أين جيوشنا الثورية؟(1)
كيف مكر الحوثيون باليمنيين؟
عصابة الحكم الأباضي العماني
رسالة إلى المجرم خامنئي
تفريس التشيع
الغياب القسري للمشروع السنّي
الجيران ورسالة إلى الجيران
أنا فلسطيني وأحترم هذا اليهودي
هارد لك عبدالباري دولار
الحسيني 9
الحسيني 8
ما سبب تفجيرات الكويت
كلب إيران المعمم
كفاكم كذباً
حقيقة المذهب الشيعـــــي
شكلوا الحلف السُني فوراً
فلنعزي أختنا الشيعية
التفجير الإرهابي في الكويت
الحسيني 7
الحسيني 6
الحسيني 5
الحسيني 4
الحسيني 3
حزب الله و زعيمه الببغاء
ألأكراد ومكر السياسيين الشيعة
جردوهم من مناصبهم (2)
ظلم السنة في أريتريا(3)
ظلم السنة في أريتريا(2)
ظلم السنة في أريتريا(1)
إبادة السنة في العراق
رستم غزاله (4)
رستم غزاله (3)
رستم غزاله (2)
رستم غزاله (1)
"الحوثيون» و «حزب الله»
مقابلة ومعلومات
رأس سياسي
أمثل هذا يكرم ؟
عبدالحميد دشتي الكويتي !
كل آآويها وأنتم بخير
ونعم العائلة عائلة المزيدي
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (22 )
ياطهران إن صبر أيوب قد نفد!
حكومة العراق الشيعية الميلشياوية
القيادات الشيعة وإسرائيل
إرحموا الإسلام ايها الإرهابيون (4 )
إرحموا الإسلام ايها الإرهابيون (3 )
العراق في الاتجاه المعاكس لعاصفة الحزم
الحسيني 1
10 الصراف
9 الصراف
النظام السني الجديد
الصراف8
هل هو قتال الدولة الإسلامية؟
لا لا لا تكذبوا
صالح والحوثيون
فلنتأنى ولانتهور
أنور يفضح مخططاتهم (5 )
جيوش إيران في عقر دارنا!
فاطمة بنت الحسين ويزيد
الحوثي اللعين والخلفاء الراشدين
ماذا تنتظرون?
باكستان رأس حربة ضد إيران
العملاء في البحرين
حالة الشيعة المرضية
الشعوبية الفارسية في كتاب
المالكي كان ممثلاً فاشلاً
هـذا هو الخطر فماذا ننتظر
الهذيان والعزلة
داعش وفقه الخوارج والحشاشين
الإرهاب الإيراني (2)
يفضحه ولو في جوف رحله
شكراً شيخ الأزهر
ياليتنا كنا طائفيين
نعزي وأيامنا كلها عزاء
سنعري ببغاوات الطائفية (10 )
وصية سيدنا الحسين(ع)
تورط إيران.. وإجرام نظام
الشيعة والسنة والحوار الغائب
إنك أنت الإرهابي أيها المالكي
أنا شيوعي سابق
فتاوى سنية مدمرة
إلا شيخ الأزهر
من الأخطر: بوتين أم البغدادي؟
مظلومية الحسين أم عدوانية إيران
ماهو الحل
لافائدة ، فإيران له بالمرصاد
سيد المحدثين
ليست من العبادي إنما من العبيدي
الإرهاب الروسي الإيراني
اللطم على سيدنا الحسين
"الروحة" يا نصر الله ليست كالعودة
دفاع جنبلاط عن «حزب الله»
صرخة ريحانة
والطبع فيك غالب
حريم السلطان
المؤتمر الشعبي العام
المالكي.. وجه إيراني طائفي
حزب الله ومعركته المصيرية
هكذا تكون المقاومة ...وإلا فلا!
لبنان والحرب المذهبية
الحوثيون يرسبون في إختبار القبول الأول
حزب الدعوة ودولته الورقية
إلى جنة الخلد يا رضا الفيلي
العميل المخلوع
وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الخامسة
أمريكا لا تعادي العرب
اعترافات زانية
وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الرابعة
وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الثالثة
وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الثانية
وماذا بعد احتلال صنعاء الحلقة الأولى
ألإرهابي المدلل(2)
ألإرهابي المدلل(1)
جرائم حركة أمل الشيعية
نصر الله... خطاب المذعور
حذاء إيران المخلوع
ريحانه جباري
إيران وشقيقتها إسرائيل
الأحداث الأخيرة في العراق!
الإخوان وشماعة الإساءة
نأسف لا مقاعد للعملاء2
كمال الحيدري والتصحيح الشيعي
سنعري ببغاوات الطائفية (9)
سنعري ببغاوات الطائفية (8 )
سنعري ببغاوات الطائفية (7 )
سنعري ببغاوات الطائفية (6 )
سنعري ببغاوات الطائفية (5 )
سنعري ببغاوات الطائفية (4 )
سنعري ببغاوات الطائفية (3 )
سنعري ببغاوات الطائفية (2 )
الصراف7
الصراف6
الصراف5
الصراف4
الصراف 3
الصراف2
الصراف 1
شبلي العيسمي وعار البعث السوري
آخر علاج نصرالله... الكيّ
نصرالله ... قاتل الشيعة
المالكي والولاية الثالثة
حقيقة التنظيمات الإرهابية
نفاق العلمانيين والقومجيين
استيقاظ بعد سبات
الداعشيون
لأننا أمة لانقرأ
إحذروا أيها الفلسطينيون
من أسباب ثورة العراق
هل بدأت إيران بالتراجع
العراق بين الفوضى والاستقرار
الصدر يتهم العصائب الإيرانية
مكر الشيعة الماركسيين
عشر سنوات مع الشيعة
شكراً.. يا رئيس
باسهم ضد السنة فقط
المالكي يتنكر لدعم الأشقاء
العيب فينا وليس في أمريكا
الذبح والقتل للمسلمين
أحفاد آل البيت
مؤامرة المجلس الإسلامي المسيحي
من أسباب ثورة العراق
لافروف اوالأزمة الخليجية
إحذروا الأفعى الصفوية
الخيال والواقع
الإلحاد الجديد والإسلام الجزء الثاني
الإلحاد الجديد والإسلام
أوكرانيا (3 )
أوكرانيا (2 )
أوكرانيا (1 )
مسؤول القاعدة في سوريا
ماذا تعرف عن القرم ؟؟
الدكتور موسى الموسوي
الأصولية الحوثية
متى يعرف بري حده؟
سرقة 18 مليار
فرح إيران بخلافات الخليج
خامنئي والمرجعية العامة للشيعة
وشهد شاهد من أهل العراق
أكراد سوريا إلى أين ؟
كيف نتوقع أن يحبوننا (1 )
أنور يفضح مخططاتهم (4 )
أنور يفضح مخططاتهم (3 )
أنور يفضح مخططاتهم (2 )
أنور يفضح مخططاتهم (1 )
هلال أحمر أم موت أصفر
كذب الأسد وكذب الأسدي
سنعري ببغاوات الطائفية (1 )
هلاك طاغية
الشعوبية الفارسية
النازحون السوريون
الصدر يكشف المالكي
الشيعة والقرن الأفريقي ( 2)
"التيار العوني" و"حزب الله"
الشيعة والقرن الأفريقي (3 )
الشيعة والقرن الأفريقي (1 )
come and get it
السعودية عزيزة ولكن
شيطان أم رحمن
الذاكرة الأسدية
شيعة نحترم ماقالوه (13)
سوريا البراميل المتفجرة والتجويع
روهنجيا( الحلقة 4
روهنجيا الحلقة 3
خمسة وعشرون سنة
بارك الله بمقتدى الصدر
ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (5 )
القبعة الحمراءوالعمامة السوداء
الولي المقيت وحرسه النفطي
وميض ثورة إيرانية
ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (4 )
ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (3)
ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (2 )
ظاهرة الكذب في الفكر الشيعي (1 )
روهنجيا االحلقة 2
روهنجيا الحلقة 1
أهي ثورة في إيران
إيران تحكم سوريا
قضية الأحواز المنسية!
الأخلاق الإيرانية!
ألإرهاب الإيراني يضرب مصر
نأسف لا مقاعد للعملاء
القومجية 4
القومجية (2 )
القومجية 3
القومجية (1 )
صامدون في وجهك
إيران وزعزعة البلدان العربية
غلطة الشاطر بألف
انتباه وتحذير
تقرب شيعة إيران من المسيحيين
المال الإيراني وعلي سالم البيض
المسيحيون والثورة السورية
الإرهاب الإيراني يضرب مصر
معركة عصابات الإرهاب الإيرانية
أنا شيعي ضد حزب الله
وأد الثورات
أي مبررات لأي تدخل
إنهم يتقاسمون سوريا!
ماالذي دهاكم أيها العرب
نصرالله... مجرم حرب
قتلى "حزب الله" بسورية
المراجع يحمون فساد "المالكي"
نصر الله... مجرم حرب
مشاريع إيران التخويفية
ليقرأ المالكي تاريخ العراق
إيران بعد انتخاب روحاني
إنهم يتقاسمون سوريا
قف وتأمل
أمن الدولة وأمن النظام
أي مبررات لأي تدخل?
محاضرة مهمة (4 )
محاضرة مهمة (3 )
محاضرة مهمة (2 )
محاضرة مهمة (1 )
هل تعلم العرب الدرس
فضل شاكر ينصحكم
صدق أخي المسيحي جعجع
حسن بلازما وأكاذيبه
الغاية من الدولة الإسلامية
ماذا أبقينا لله
موت الفجاءة
لله درك ياشعب سوريا
إيران وأمريكا (4 )
إيران وأمريكا (3 )
إيران و أمريكا (2 )
دولة الإمارات أم دولة المؤامرت ؟
"حقيقة "داعش"
إيران وأمريكا (1 )
لصوص إيران
قتلاهم في النار
سياسة الجوع والخضوع
اتفاق الحمقى ولعبة المغفلين
يالغبائنا
داعش صنيعة إيران
تهديدات حزب الله العراقي
العلاقة الايرانية الاسرائيلية
سنة لبنان بين الموارنة والشيعة
كذب في كذب في كذب
هل تعلم عزيزي السني
لماذا تضرب دماج ؟
إسرائيل تحميهما
بقرتنا الحلوب
تباعد أم تقارب
جمهورية إيران العظمى
مقرات طائفية
قاسم سليماني
لا للجمود
إيران الاقتصاد المنهار
العلاقة السرية بين إيران وإسرائيل
التصريح الصريح
حزب الشيطان على خطى إيران
انتبهوا أيها النائمون
سقوط قناع حزب الله
دشتي والوحدة الخليجية
تكالب الأمم على الشام
اقتدوا بالبحرين
من يشوه صورة الشيعة ؟
النقاب اليهودي
مقاومة أم استباحة دم السنة؟
رجل مخابرات
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (21)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (20)
الحوثيون يواصلون إجرامهم
ماذا يجري بين أمريكا وإيران
من قتل حسان اللقيس ؟
«جنيف – 2»
هيكل أم مومياء
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (19)
الكونفدرالية الخليجية ضرورة
إذا سمعت أحمقاً
حزب الله" يتمدد
استغلال فاجعة الحسين سياسياً
من يشوه صورة الشيعة
حزب الله يتغطرس
الأسد النعامة
هم يخططون وزعماؤنا يتخبطون
Stabilizer
العلاقمة
شيعة نحترم ماقالوه (12)
ألله يحلل الحجاج عن ولده
أدوات طيعة ومطيعة
إنهم يحسنون استغلال الموتى
لماذا خذلنا الأشقاء والأصدقاء
رحم الله أحمد رافي
وما أدراك ما سهر
مناطق حلب الخاضعة للنظام
خيارات عون اللامسيحية
إضهاد أهل السنة في العراق
هجوم ضد د. النفيسي
رئيس حزب اللات قاتل السنّة
نصرالله ناكر الجميل
فؤاد والمخابرات السورية
حزب اللات والسعودية
المكر الإيراني والسذاجة العربية
مؤامرة إيرانية لتفكيك "الخليجي
أهو إعجاب أم طمأنينة؟
أنا شيعي أولاً (2)
أنا شيعي أولاً (1 )
ليلة سقوط نصر اللات
لماذا طربَ مثقفو الأسد
ماذا بقي من الدولة؟
روسيا تتاجر بسوريا
رفقاً بنا يا حكامنا
مؤامرة ضد من؟
حلف الاسد
التعصّب القبلي والتفكك الوطني
ولاينبؤك مثل خبير
روحاني وألغام الحرس الثوري
جمهورية إيران العظمى
الهاشمية السياسية
نتينياهو يتساءل (2 )!
نتينياهو يتساءل (1 )!
أهل السنة والجماعة وهوية الأمة (2-2)
أهل السنة والجماعة (1-2)
المالكي وأموال العراقيين
إنهم لايستحون
أسد بلا شرعية
الفلسطينيون في عيون الشيعة
جهاد النكاح
لايخدعنكم المجرمون(2)
لايخدعنكم المجرمون(1)
هل ثاب خامنئي إلى رشده
ملائكة رحمة أم شياطين عذاب
داعش أللا إسلامية
ابتلاع العراق
الفتنة قائمة لعن علي من أخمدها
لئلا نكون الثور الأبيض
أخبار مجوس التشيع (2 )
الجلبي واتحاده مع بشار
المجرم بوتين
المستعمرة الإيرانية الجديدة
الإرهاب النصيري
فلم شيعي إيراني
حقيقة حركة بلاك هوك
موقف مجلل بالعار
عزام الأمريكي
القفز بين الحبال
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
شيعة نحترم ماقالوه (11)
اعزلوا البعير الأجرب
لا للجدال نعم للاغتيال
هذا ماتضمره إيران للعراق
حقيقة الشيعة (3 )
حقيقة الشيعة (2)
حقيقة الشيعة (1 )
من أكاذيب النظام
أخبار مجوس التشيع (1 )
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
تحركات «الكردستاني»المريبة
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
روسيا الرابح الأكبر
ألى جنة الخلد
سميرة القديرة
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
البرادعي
عدو في هيئة صديق
سايكس- بيكو إيراني
سوريا ومستنقع الفتنة
شكراً شوقي عبدالحميد
سرقات عائلة الأسد
إيران سباقة أيها الأغبياء
ما بعد مقال طاغية مصر
المحكمة الدولية بانتظار السيسي
لماذا يجاملونكم أو يحترمونكم ؟
طاغية مصر
السيسي طاغية مصر الجديد
سحرمجوس التشيع الإيراني
البغدادي أم الجولاني
الإغتصاب المقدس
الحقد الأعمى
الشـبـيـحـــة
المالكي و السيدة زينب
العلمانيون وسقوط الأقنعة
«الإمبراطورية الفارسية العظمى»
الأفعى لاتغير طبعها
إما نحن وإلا فلا
غثاء السيل
شيعة نحترم ماقالوه (10)
شيعة نحترم ماقالوه (9)
التثقيف الشيعي الخاطئ (3)
شيعة نحترم ماقالوه (8)
أعاذنا الله وأعاذهم منها
وداعاً الضاحية
ضرورة إلغاء عيد التحرير الكاذب
عرف السبب فبطل العجب
ثورة أم انقلاب
إيران السعيدة بسقوط مرسي
عنقاً بعد عنق
طائفية المالكي تكسبه العداوات
باي باي أهل السنة
مملكة البحرين ومواجهة حزب الشيطان !
صبر مصر
إدراك العالم للخطر الإيراني
"حزب الله" وحزب اللات!1 ) (
إنهم يتقاسمون سوريا
حزب الشيطان وأولياء الشيطان
مؤتمر طهران التهريجي لأعداء الشعب السوري
الجمعيات التعاونية الشيعية الكويتية
استباحة الدم «العربي السني»؟!!
سورية العروبة لا سورية الفرس
الحرافيش الإيرانيون
الجهاد على طريقة حزب اللات
تحليل جنبلاط لأوضاع سوريا
وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ( 1)
إليكم الدليل القاطع
قصة مغتصبة
عبد الفتاح العلي
فيديو عن القذافى سيصدم الكثيرين
القذافي والسحروالجنس
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (18 )
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (17 )
ملحد يشتم ثم يبكي
الإرهاب الإيراني (1)
معتقلون في السجون الايرانية
ليقرأ المالكي تاريخ العراق
عفيف وماهر
إيران والإصرار على مواجهة العرب
الاعتداء على المشايخ السنة
كبيرهم الذي علمهم الكذب !
نداء إلى أهل السنة في العالم
أسلحة أمريكا الناعمة
لبنان النائي عن مصيره
نصر الله وشيطانه الأكبر
الجيش العراقي الحر
المجانين الطغاة
الإرهاب الإيراني ضد العرب
مراقد ومقامات وهمية
خطاب نصر الله المذعور
مصر في مهب الرياح الصفراء
التشيع في العراق (6)
التشيع في العراق (5)
التشيع في العراق (4)
التشيع في العراق(3)
التشيع في العراق(2)
التشيع في العراق (1)
فؤادي يرتعي لهباً
شيعة نحترم ماقالوه (7)
من هو الطائفي يا أشيقر الجعفري
لماذا الإقليم السنّي؟
سفاح الشام في هذيانه المتجدد
بين مانديلا و هولاكو القرداحة
المالكي طاغية طائفي يحارب السنة
واسْتكُبَرَ هُوَ وجُنُودُه
إيران والكيان الصهيوني
سلاح «حزب الله!» تهديد للسلام (2-2)
سلاحُ «حِزْبِ الله!» تهديدٌ للسَّلام (1 – 2)
من شيعي إلى القيادات السنية
زوار إيران تمهلوا
صدام لولاك مانزل المطر
لماذا التناقض عند شيعة العراق
جاسم بودي
ولايزال الغباء السني مستمراً
الشرق الجديد هل أصبح واقعاً؟
حزب الله فرع الكويت
شبكة قم البصرة لندن
غلطة السنوسي درس للحكام
الدلع الفلسطيني (8)
قصة مهتدي كويتي الحاج عبد الصمد بوشهري
صبراً يامجوس التشيع
لماذا لا يحكم العراق إلا مجرم
عفواً يا قناة صفا
عملاء إيران بلا حياء
حسن بلازما
المهري سيد النفاق والكذب
تصريحات إسرائيلية
المخطط الفارسي لاحتلالنا
من أيــن لك هذا يا نبيــه بري؟
رفسنجاني والحقيقة العارية
اسمعوا كلام أختكم حوراء
آية الله بورشه
حزب الله" العراقي
تحذير أهل ليبيا من التشيع
تحذير أهل ليبيا من التشيع
المد الإيراني والنوم الخليجي
الجنة الإيرانية البحرينية!
التعاون الإيراني الأمريكي
الشيوعية المسيحية
الإعلام الفارسي مزور ومدلس
مسجد البحارنة
إغلاق هرمز
المالكي المرعوب
الحرب على الإسلام
هل السنة طائفيون
محنة العرب والسنة (6)
منبر ديوقراطي أم دكتاتوري
ألبداء بين الرافضة واليهود
عبدالحميد دشتي والتطاول
محور الإجرام
الزلزلة
حزب "الدعوة" والأحوازيون
مؤامرات النظام السوري العلوي
المَكْرُ السَّيئُ
أجيبونا أيها الإرهابيون
مصر والسياحة الشيعية
مصر والسياحة الإيرانية
اختبار
لكل عقيدته إلا السنة
أنا فلسطيني وليس فلسطي...ي
ماما أمريكا
محمد العازمي
حسن فرحان المالكي
إنهم لايريدون الخير لنا
رشا الأخرس
قميء قم
التحالف اليهودي الفارسي
أعداء العلن عشاق السر
دلونا على الطريق
التطرف العلماني أسوأ
هم الطائفيون العنصريون
أيرنة الكويت
إيران تشيد بزهير كتبي
إلى جنة الخلد ياأشكناني
الخلايا الإيرانية واغتيالات العراق
التفاهم الأمريكي الإيراني (2)
التفاهم الأمريكي الإيراني (1)
مسحور لا مجنون
آية الله حسين المؤيد
الطاغية المشنوق (2)
استفزاز السنة..!
الطاغية المشنوق (1)
الصرخي (2)
الصرخي (1)
حرية إيران
كلام الأسدي المؤلم
الحقد الاعمى (4)
الحقد الأعمى (3)
الحقد الأعمى (2)
الحقد الأعمى (1)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (17 )
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (16)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (15
سليم اللوزي
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة 14)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة 13)
مسيحيو سوريا
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية الحلقة 12
بعثيون أم نصيريون!
أصبحنا صفراً على الشمال ( 1)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة 11)
وأنفقوا مما تسرقون (1)
ديمقراطية الإذعان
التأريخ الأسود لنوري المالكي
لماذا يكرهون صلاح الدين
هل الاسلام انتشر بالسيف( 2)
هل الإسلام نشر بالسيف
ٍلماذا فاز الإسلاميون
لبنان (4 )
لبنان (3 )
لبنان (2 )
لبنان (1)
شكرا شكراً إسرائيل
عن أية طائفية تتحدثون
مرتزقة البلقان
إنهم يخططون ونحن نائمون
متى تتعلم النخبة؟
التجسس الإِيراني المذهبي في مصر
المصري مش عبيط
غازات إيران السامة
الغباء السياسي السني
التآمر الشيعي المسيحي في الكويت
آغا صالحي ونصر خدا
اللوبي الإيراني في الكويت
إخواني الشيعة إني أحبكم (2)
إخواني الشيعة إني أحبكم (1)
السيف أصدق أنباء
لماذا ثار أهل السنة في العراق؟ الحلقة 9
لماذا ثار أهل السنة في العراق؟ الحلقة 8
لماذا ثار أهل السنة في العراق الحلقة 7
لماذا ثار أهل السنة في العراق؟ الحلقة 6
لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟الحلقة 5
لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟ الحلقة 4
لماذا ثار أهل السنة في العراق؟حلقة 3
لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟الحلقة 2
لماذا ثار أهل السنة في العراق ؟الحلقة 1
دولة النفاق الشيعية العراقية
الحشاشون الجدد (2)
الحشاشون الجدد (1)
الربيع الفارسي
الجيش العربي الأحوازي الحر
الأسس الإسلامية لنبذ الطائفية
جردوهم من مناصبهم
ألو تونس!أنا المهدي المنتظر
يحاول بعض الشيعة الفتنة بين الأتراك والعرب
محنة العرب والسنة (5)
كيف سيستعمرنا خامنئي
ومتى كان الشيعة مظلومين
للباطل صولة وللحق صولات
نجاد إرهابيٌّ وزعيمُ عصابات
ماهم بأمة أحمد
أَينَما تَكُونوا يُدْرككُّمُ الموتُ
وشهد شاهد من أهلها
هل كل الأكراد يحبوننا؟
لا يمكن تدجين الثعلب
خبث الحاقدين على السنة
شتان بين أسدين
تسييس الجنائز
لعنة الله على الإرهابيين
تجاوز المفاهيم الخاطئة
غوار الطوشة
حتــــى تسكـــت طهــــران
جمهورية "الكاظمية" الإيرانية
براءة الذئب الإسرائيلي من دم الحسن
السنة والأمريكان هم الخاسرون
حقيقة مايحدث في غزة
جرائم عملاء إيران
إيران والقدس
الطائفيون ونبذ الطائفية
الماسونية الإسلامية السنية
لاتتدخل يالنجيفي
أفلا تعقلون أيها السلفيون
هل لبنان دولة جهادية؟
كيف يزرع بشار الفتنة
مرسي في مواجهة تآمر
البابا بنيامين الأول
اتصالات بشار السرية مع تل أبيب
التشيع الفارسي المفترس
العرب والملف الأحوازي
إخرس أنت سني (2)
إخرس أنت سني (1)
آخر أخبار دولة اللاقانون
5% يغلبون 85%
وتكشف الأيام
شيعة نحترم ماقالوه (4)
هل تعلمون أيها الغافلون
لقد أسمعت إذ ناديت حياً
مابنحبك
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (11)
التثقيف السلبي الخفي (2)
عدنان إبراهيم
تزوير الترجمة له أصول تاريخية
عراق المالكي ولاية إيرانية
شيعة اكتشفوا الحقيقة
شهود الكون والإسلام
المعارضة البحرينية
لماذا البحرين وليس سوريا؟
ناصر العبدلي ينهق
كتاب عاجل
جاء دورك ياسيستاني
سوريا المظلومة
تحرير المرأة أم إذلال الرجل
ألقاه فى اليم مكتوفا
خطاب نصرالله والفيتو الروسي
خطة استعمار البحرين
حكومة أَذربيجان الشيعية وإيرانَ
حماس والتعاون مع إيران
الربيع الثوري الإيراني
أبعاد المؤامرة الصفوية
عملاء بلاد فارس
إيران الشرقية والغربية
ايران وحلم الدولة الكبرى
بنوعلمان والتحالف الحكومي
نواف الفارس
ذل الدنيا وجحيم الآخرة
مستعدون للاعتراف بإسرائيل
لازينب ولا الحسين
لماذا اختلف الشيعة الاوائل ؟
سنة العراق والحاجة لمرجعية
سمير قنطار زفت
شيعة ضد التشيع المجوسي
حملة إرهاب عراقية جديدة
قد تندمون يوم الندم
قنابل مجوس التشيع الفراغية
سفيه إيران وأعوانه
زعماء الصمت العربي
خنجر في القلب إلى النهاية
تظاهروا بالمسكنة
من هو قليل الأدب
حزب المخدرات الإيراني
فرطنا بفكرنا السني الواعي
شيعة نحترم ماقالوه (3)
شيعة نحترم ماقالوه 2
مخططات رجال الدين الشيعي (2 )
مخططات رجال الدين الشيعي (1)
إيران أمُ الشَّرِ الحلقة (4)
إيران أمُ الشَّرِالحلقة (3)
حكام الشيعة وحكام السنة
إيران أمُ الشَّرِ الحلقة (2)
إيران أمُ الشَّرِ الحلقة (1)
العلويون: نحن لسنا مسلمين
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 10
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 9
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(8)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (7)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(6)
العلمانيون الطائفيون
العصابات الحاكمة
الحاخامات المعصومون!
إما الإبادة أو الوصاية
البحرين.. بركان على جزيرة
الاتفاق الشيعي الكردي
الدعارة في أرض الولي الفقيه
إيران لاعب إسرائيلي في سورية
أحفادُ علـيٍّ و عُــمَر
لماذا تركت التشيع
الجماعات المسلحة بسيناء
لا نريد مساعدتكم
مرجعيات شيعية تتبرآ
طغاتنا وزعماؤهم
مخلوقات إيرانيـة في الحـولة
لا للإباحية في المغرب
هل يمكن ان يصمد حزب الله
معركة "حزب الله"
خليفة درع البحرين
حزب الله اللبناني
المعتقلات السورية
"المجلس الشيعي"
العشيقة هي همهم
"البلطجي"
شيعة نحترم ماقالوه(1)
افعى النفط الايرانية
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(5)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية(4)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة الثالثة)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة الثانية)
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية (الحلقة الأولى)
حكوماتنا السنية الورقية 3
حكوماتنا السنية الورقية2
حكوماتنا السنية الورقية1
ثعابين طهران في سيناء
اعتراف الـ «بي بي سي"
هذه هي القاعدة (1)
مأساة راكان
مسلمو أركان ( الجزء الثاني )
التثقيف السلبي الخفي (1)
مسلمو أركان (الجزء الأول)
لماذا الهجوم على الإسلاميين
قابيل الشيعي وهابيل السني
لنلم أنفسنا
خراب العراق لمصلحة من
عبد الفلاح السوداني
كذب النظام الفارسي
من هم الأحباش
حزب الأموال النظيفة
الزنا عندنا حلال
تحية إعجاب
عقائد الشيعة الحلقة 7
عقائد الشيعة حلقه 6
عقائد الشيعة حلقه 5
عقائد الشيعة حلقه 4
عقائد الشيعة حلقه 3
عقائد الشيعة حلقه 2
عقائد الشيعة حلقه 1
إيمان الرافضة
خطة إيران لتشييع المصريين
أخويا هايص وأنا لايص
مشكلتي كشيعي عربي الجزء الثاني
مشكلتي كشيعي عربي الجزء الأول
آية الله كراجيسكي
النظام السوري يتحمل المسؤولية
أخي جاوز الظالمون المدى
بعضهم أولياء بعض
أين حكمتكم ياحكام الإمارات
“لافروف”يكشف المستور
أضاعوا مذهبهم فضاعوا
حمص والورقة الأخيرة
أسماء عملاء حزب الله
حتى أنت يا عبد الباري؟
إيران عدونا الأول
"حزب الله" وكذبة تحرير الجنوب
اللصوصية الطائفية
قصة الحوثيين
مواقف روسيا الشائنة
هل يتحقق الاتحاد الخليجي ؟
لافروف يهاجمنا
الإقليم السني
حقوق السنة في البصرة
يريدون السنة العلمانيبن فقط
كفانا مراوغة ياحزب الشيطان
سجاد جبل
اليهودي أحسن من السني
الكويت وطائفيو العراق!
التغلغل الإيراني في الأردن
نرجوكم (الحلقة 2 )
نرجوكم- حلقه 1
الأمير التافه
حافظ وطائفته العلوية
لاتخدعوا بناتنا أيها الليبراليين
تونس الذكية
المطلوب هو رأسك
في بلادنا حسينية
لسانك حصانك
دقدوق
هذا هو الخميني
ملة الكفر واحدة
خامنئي يعدم السنة
حيرة أهل السنة
النظام السوري هو المسؤول
العلاقات المصرية السعودية
أخطاؤنا
تنظيم القاعدة إيراني
أتحفنا بسكوتك يالسعدون
هل المالكي يتغابى
حكومتنا لا تتعظ من الاحداث
موقفين متناقضين
الماسونية واستهداف السنة
مدينة الانحطاط الثقافي
سورية الوحش
لم يكونوا يتخيلون
ضعنا بين سليمان وسليماني
لجنة قتل الانسان
الحرس الثوري والعقوبات
حرب العراق الطائفية
سورية النظام أم الشعب
محنة العرب والسنة (4)
محنة العرب والسنة (3)
محنة العرب والسنة (2)
محنة العرب والسنة (1)
حرب إيران ضد البحرين
البعثية النصيرية الحاكمة
اغتيال الدبلوماسيين
الصوفية والتشيع
مجرمو التآلف
حتى ويتني لم تعتقها !
جهاد الأهوازيين ضد الصفوية
هل يسب الصحابة الحلقة 6 الأخيرة
هل يسب الصحابة الحلقة 5
هل يسب الصحابة الحلقة 2
هل يسب الصحابة
هل يسب الصحابة حلقة 4
هل يسب الصحابة الجزء الثالث
قمة بغداد
خدعونا فقالوا شيوعية
ملتقى الفتنة
إنتبه ياملك البحرين
الملتقى المشبوه
السبات العميق
التشيع العربي
العلامة محمد حسين فضل الله
مذهب الشبق الجنسي
الشيعة والعلويين
مفاعل بوشهر و حافة الهاوية
رمتني بدائها وانسلت
المؤامرة الفارسية الدنيئة
ماذا استفاد الدين منكم
خدعوك فقالوا إنا مسلمون
إحذروا من شيعة ليبيا الجدد
علي هو إلاهها
أوراق العميل الإيراني الخاسرة
السنة هم أتباع آل البيت
السنة هم أتباع آل البيت(ع)2
لماذا ياشيخ حمد
الأفعى الإيرانية تغير لونها
لماذا يقف بوتين مع بشار؟
غنية ولكن غبية
سفسطة المالكي الفارغة
التضليل و الاتهامات و الاكاذيب
النظامان المنبوذان
المالكي أم الهالكي
الحرس الثوري السني
صالح الورداني يتوب
التحالف الشيعي الشيوعي
دمّاج» تستغيث
حماس تنفي تشيعها
النفاق في العراق
مثيرو الشغب
المهري والكونفدرالية
السحر عند أئمة التشيع
الشعوبية وأصل الفكر الشعوبي
الشيعة ودماء المظلومين
العدل بين السنة والشيعة
المظلومية و دين الشيعة
السنة والشيعة وإيران
أحلام المالكي
هل حان وقت إيران؟
{فاستخف قومه فأطاعوه}
روسيا شريكة مجرمي سوريا
على من تعزف مزاميرك
غدر الحوثيين
الغباء السني الحلقة 17
البحرين والمخطط الفارسي
القيادات الشيعية أظلم
سيف العدل عميل إيراني
دمّاج» تستغيث
مفاوضات الشيعة مع إسرائيل
وعاد موسم الدجل والنفاق
والشيعة في لبنان يريدون
إيران تقتل الشيعة
ِصعده أمانه
المعارضة الإيرانية
تهجير الأهوازيين
إلى حكامنا مع التحية
الحلو مابيكملش
إنتبهوا مصر في خطر
إستفيقوا ياأهل مصر
الأحواز المحتلة بالأرقام
الصدر يمهد للإحتلال الإيراني
انهيار المشروع الصفوي
قاطعوهم إقتصادياً
دلع القيادات الفلسطينية (11 )
الحوثيون واستغلال الدين
لماذا إيران؟
فيصل والمفاعل النووي
دجل المشعوذ نصرالله
رحلت أمريكا وجاءت إيران
إيران وخداع أهل السنة
إيران والأنبار
خطورة السياسة الإيرانية الناعمة
الغدر هو طبعهم
شعاراتهم أضاعتنا
نفط العراق
سماحة البحرين وخبث الطائفيين
دمشق تبيع البعث للإيرانيين
نعم نحن سنة
مظلومية شيعة البحرين
هل يصمد إقتصاد الأسد
تصدير الثورة أم استيرادها
كيف تخدع القاعدة الشباب
بشر واستثمر
شبلي العيسمي
نهاية دكتاتور الألقاب
نصر الله عبد ولاية الفقيه
نظام الكذب والمراوغة
صولاغ والسعودية
الحرب ضد المتميزين السنة
الهرمزان
لبنان قبل وبعد انقلاب حزب الله
الحذر الحذر مذهبكم في خطر
شبيحة المالكي وسوريا
نصرالله وميقاتي
خطوة المجلس الجريئة
تقرير مخابراتي إيراني
قروضنا الغبية وقروضهم الذكية
إيران تتهم إسرائيل
إيران تعدل خطة التشييع
مخطط تشويه صورة السنة
أنوشروان
أجبنا ياحسن نصرالله
إيران ودول الخليج العربي
الشيخ صالح كامل
حزب الله اللئيم
إعلنوها ليبيا سنية
الأسد والقذافي و المرأة
معركة النظام النصيري
مالذي حدث لمشعل في إيران؟
المهري وحمامات الدم في سوريا
إيران بعد تحرير سورية
هل ينسى ثوار ليبيا
بئس الرفاق
الحرس الثوري والنظام النصيري
وما أدراك مالمظلومية
الملف الأهوازي والثورة السورية
وجه نصرالله القبيح
رقبة الملك عبدالله
لماذا أقيل المحافظ
القذافي المجنون إلى مزبلة التاريخ
إيران تعاقب الفلسطينيين
الفئة الشيعية الصامتة
إيه يابشار
قلبي على اليمن
نحن نكره العرب
إلى الملك عبدالله
بشار والوفد المسيحي
ميقاتي يبيع لبنان لإيران
إلى الأمير تركي
سفاح الشام
إيران عمقنا الاستراتيجي
الحرية و دول القمع
فتاوى صفوية
لماذا الكويت وليس إيران؟
النفوذ الفارسي في العراق
كذبت والله ياصالحي
من هم الإرهابيون الحقيقيون
مفاجأة إيران والقاعدة
مقتدى الصدر يهدد بالغزو!
إيران تستغل الثورات العربية
سيف الإسلام السعودي
حسن يتحسس رقبته
تنشئة الشيعة الخاطئة
غزو اليمن
المسجون والملعون
القراءة الخاطئة
عدنان شهاب الليبراليين
احترنا بين بشار وبشاره
إيرانُ وطُمُوحاتُها في المنطِقَةِ
هؤلاء باعوا دينهم
ملاك أم شيطان ( الحلفة السابعة )
كيف يفكران ؟
كم من كلمة الحلقة 15
رباط المجوسية
هل باعت إيران سوريا
لقاء مع مهتد للسنه
لله دركم أيها السوريون
إقتحام السفارة صناعة إيرانية
أنا كويتي ذليل
11 سبتمبر
الرئيس العرقي أم العراقي
الغذامي والليبراليين
كم من كلمة 14
جيش القتلة
ماهو التشيع المجوسي؟
قيادات دول التشيع المجوسي
الرشاوي الإيرانية لروسيا
إرهابيي القاعدة ومجاعة الصومال
الرأي والرأي الآخر
النواب الشيعة يبتزون
عثمان الذي يكرهه الشيعة
حزب الله الزرادشتي
كيف تستأسد النعجة؟
دولة لبنان الشيعية
جيش النظام فقط
لماذا ينشرون التشيع
كيف ينفذون الأوامر الإيرانية
لقد اعتدوا علي
المهري " المخلب الإيراني"
الفلسطينيون المعجبون بإيران
إستقطاب الشيعة للمسيحيين
الشاطر حسن
هلال التشيع المجوسي
الشيعة والثورة السورية
"حزب الله" و دمشق
الإطاحة بالحريري الجزء 1
الإطاحة بالحريري الجزء 2
العنصرية صناعة إيرانية
النجيفي في النجف
وافق شن طبقه
رجوي تفضح خامنئي
الصفويون تاريخ من الحقد
مسلسل قتل السنة (حلقة 2 )
حرام والله حرام
مليارات الولي الفقيه
كيف يفكر الغرب فينا
الطائفية الغذائية
الحلف السني
سعاد حسني
جامعة الدول الغبية
تيار المرتزقة في العراق
طل
ثورة بلا مبادئ
من بدأ الحرب
الجلبي شيعي طائفي
إيران ومواليها
بشار يضطهد السنة
حتى لاتنسى الحكومة
حتى القبلة لاتعجبهم
دون تفكير أيها الحمير
بين أمل وحزب الله
دعوة إلى عشاق حزب الشيطان
سقوط جورج قرداحي
الآن حصحص الحق
الشيعة يستغيثون
تشييع الأيتام وتعجيمهم
برمجة الفكر الشيعي
إلثوار والنفاق الإيراني
هل الإرهاب سني
سيد عكروت وجواسيسه
بشار يستنجد بالمخابرات الإسرائيلية
الصمت العربي ومجرمي دمشق
ألم نقل لكم إنه عكروت
من تونس إلى دمشق
كما تدين تدان
لا يجوز يالمهري
لا لقتل غير المسلمين
الصواريخ الطائفية
إن كنت ناسي أفكرك
نصرالله وتأييد البعث
الشطي صفوي كذاب
تاريخ لبنان الدموي
مصر الجديدة
إيران والسيادة العربية
فكروا قبل أن تتحدوا
أحب الرئيس ..ولكن
تباً لعبيد الصفويين
ناصر أبل
نفاق الفنانين
الإعدامات الثورية
سفن الإرهاب الإيرانية
رسائل المودة
حماية الشعب السوري
رامي مخلوف
المخابرات السورية والسلف
أكراد إيران
بلد إعتقال الأطفال
افتعال الأزمات
قراءة في خطاب الأمير
الانحناء للعاصفة
إيران.. الخطر القاد
التصدي لنظام القمع السوري
لامرجعية في الإسلام
الكلب وأبن الكلب
خللي بالك من إيران
الصفويون والنصيريون
وجهان لعملة واحدة
أكراد إيران
رأس الأفعى
ولايزال المكر مستمراً.
إلى متى الغباء
ألأسد وليس بعده أحد
سنة الأحواز
التصدي لنظام القمع السوري
دلع القيادات الفلسطينية(الحلقة العاشرة )
النفط مقابل الغيوم
أين أخطأ ثوار سوريا
لا لقتل غير المسلمين
دقوا الطبول
أوانس وعوانس
خلاف خامنئي ونجاد
إلى جهنم وبئس المصير جزء2
حتى لانلعن ميدان التحرير
الكتلة الخليجية
الزحف الإيراني
إحذروا المندوب الكويتي
حرام والله حرام
حزب الدعوة والموساد
المفكرون الجدد والتيارات المستوردة
الأخوين الأعرجيين
إقليم السنة
إسرائيل وإيران والقاعدة
أحلام المحبطين
بين المنامة والبصرة
تجار الدم
القلاف وسورية
أيظن أنه لعبة بيديه
صدق أحمدي نجاد
السلف يدافعون عن الشيعة
إلى جهنم وبئس المصير
أباطيل نظام دمشق
إنهم يسبون أم المؤمنين
إعقل يانجاد
الكذابي والحركة العربية
القمة العربية
المراوغة الإيرانية
الثورة السورية
أين حقوق السنة؟
حملة لمقاطعة الصفويين
ضاعت سوريا
إنهم شباب سورية
لاتجعليه يبتزك
فضيحة محمود حيدرالجديدة
حرق المصاحف والنفاق
سوريا والإيغال في الدم
حينما يتبجح السفيه
الإتحاد الكونفدرالي الخليجي
السيناريو الأمريكي الإيراني
التسنن في الأحواز
تنظيم القاعدة الإيراني
مكياج دوار اللؤلؤة
شكراً فرنسا
دكتور أم دكتاتور
الحماية الدولية للشعب السوري
الممثلين الهواة
ثورة الكرامة السورية
تشييع الغزاويين
أرجوكم أيها السلفيون
الأميرة نورة العارية
إيران ضد الشيعة
أمل وحزب الله
مجلس المنتفعين السوري
المالكي والبعث السوري
اللهم إشف أميرنا
أتباع إيران بيننا
إصلاحات بشار
نصرالله ومشعل
عاصفة إيران السياسية
رسالة إلى حكام الخليج
الشياطين المقدسة
الأحداث العاصفة
ملعون أسد
دولة حزب الله
النظام السوري ودعم القذافي
وحده وحده إيرانية
الناظرة العاهرة
شيعة الخليج وإيران
ما أقذرك يابشار
تنويه من موقع مجلة الوعي السني
ويمكرون ويمكر الله
إحذرهم ياملك البحرين
اللهم إشف رئيس وزرائنا
أوضاع البحرين الحرجة
جاءك الدور يا دكتاتور
نظرة متأنية
سياسي شيعي شريف
طفح الكيل يا بشار
على شينه قواة عينه
القذافي وشياطينه
واأسفاه على الشيعة
الشهيدة نوال جواد
لماذا التدخل في البحرين
ززز...زنقه ...زنقه
هل فات الأوان ؟
التدخل الإيراني السافل
مآسي السنة المتكررة
مصر و طنطنة الصفويين
حزب الدعوة والإرهاب
القذافي عميل إسرائيلي
نظرية أم القرى الصفوية
رسالة "البراك" لأهل ليبيا
قرصة إذن ياآل خليفة
زعيم الدماء
ملاك أم شيطان الحلقة السادسة
هاجموا بعضكم جنسياً
أمريكا وشيعة البحرين
تحليلات سويلم
هل القذافي عبيدي
تحية إلى الليبيين
أنقذوا أنفسكم أيها الحكام
أين أخطأ حكام البحرين
موسى الصدر
المرجعية الشيعية
بشار وأحداث تونس ومصر
تحذير معتصم
الناصريون الأحرار
حزب سيد عكروت ومصر
سقوط الأقنعة
إبن الملك عبدالله
الفدرالية اللبنانية
غباء نشطاء السنة ( الحلقة الرابعة )
إخلاص يوك
أحلام الإقليم الإيراني
كذب السفير الايراني
تحليل وثائق ويكيليكس
آية الله معزولي
غباء نشطاء السنة (الحلقة الثالثة )
الماسونية واليسار العربي
عودة المجرمين للشارع
معوقات التقريب بين السنة والشيعة
لعبة إيران الجديدة
حاكم الكويت القادم
فيلق القدس يقتل المقدسيين
موضوع يدمي القلب
هكذا اغتصبتوا رجاء
رأيهم في صباح الأحمد
حكم العلويين الطغاة
بهزاد معصومي
فضل الله في كتاب
مسكين كذابي
الثلاثي الوقح
إيران والرشوة الجنسية
القنوات الإسرائيلية الإيرانية
لماذا الخليج العربي ؟
متكي الكذاب الجزء (2)
الكعكة الصفراء
نفسي أصدقك ياكذاب
غباء نشطاء السنة (الحلقة الثانية )
آية الله كذابي
هل حكامنا بلهاء
الحوار الشيعي الشيعي
غباء نشطاء السنة (الحلقة الأولى )
أكذوبة حكم آل البيت
كريمو شيتوري
السري #السري # السري
إنتبه ياصباح الأحمد
أنقذونا من إيران
تناحر البعثيين
كم من كلمة حلقة 8
دراسة مهمة جداً جداً ( الحلقة الثانية
دور حزب الله القذر
سيد عكروت يبتز الحريري
إيران وأكذوبة المراقد
طائفيو العراق
حسن دنائي
حرق المكتبات السنية
هل يراجع حزب الله حساباته
سلام الخونة
آية الله منهزمي
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية
إيران تؤجج سباق التسلح بالخليج
الحيادية
الخليج والمتغيرات في إيران
مـؤخــرات
التقية النووية
الغزو النسوي العلماني
نظام إيران المنافق
غلاة الصوفية والشيعة
السنة هم أتباع آل البيت(ع)1
.ألى جنة الخلد
cccc
شش
سياسي شيعي كبير:لا مصلحة للشيعة مع إيران
تقرير من إيران عن الفساد المالي والخمس
إسماعيل الصفوي ودولته..في الميزان
العيون الإيرانية لا تدمع أبداً
صدمات الغباء السني تتوالى
قـصة حـقـيـقـية
المخابرات السورية و خطف المواطنين العرب
مفكر شيعي :أين إيران وسوريا وحزب الله
عدد الزوار
الساعة